الرئيسية 5 حكمة اليوم 5 حكمة اليوم

حكمة اليوم

حكمة اليوم

] كلكم راع ، وكلكم مسئول عن رعيته . [

    هذه الحكمة البليغة جزء من حديث عظيم رواه عبد الله بن عمر رضي الله عنهما ونصه كاملاً كما رواه البخاري : " أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: [ كلكم راع ، وكلكم مسئول عن رعيته ، فالإمام راع وهو مسئول عن رعيته ، والرجل راع على أهل بيته وهو مسئول عن رعيته ، والمرأة راعية في بيت زوجها وهي مسئولة عن رعيتها ، والرجل راع في مال أبيه وهو مسئول عن رعيته ، فكلكم راع وكلكم مسئول عن رعيته . ] وهذا الحديث يدل بجلاء ووضح على أهمية الولاية المنوطة بكل صنف من الأصناف الواردة هنا . والعموم في قوله r : [ كلكم ] يدل على أنه لا يخرج عن هذه المسؤولية أحد فكل مسؤول بقدر الصلاحيات والأعمال المناطة به وفق مسؤوليته . ولعل التفصيل الوراد  في الأصناف الأربعة هنا يشير إلى أن الولاية لا تخرج في عمومها عن هذه الأصناف وهي الإمام ، ويدخل ضمن ذلك جميع أهل الوظائف العامة التنظيمية والقضائية والتنفيذية . ثم ذكر الرجل على أهل بيته ، وتعني بمسؤوليته عن كل شؤون الأسرة الزوجة والأولاد ، وما يلحق بذلك من رعاية في تأمين متطلبات الأسرة والحفاظ على أخلاقياتها وصيانة أعراضها ، والمرأة في بيت زوجها ، وتعني بمسؤوليتها عن بيت زوجها بكل ما تعني الكلمة من العمل على استقرار الأسرة وترابطها وعدم خيانة الزوج وغير ذلك ، والرجل في مال أبيه ، بحيث يبذل جهده في المحافظة علة المال وتنميته وعدم صرف المال في الوجوه المحرمة أو الطرق غير السليمة ، وهذا كله إنما هو كنموذج أو مثال لمن عليه رعاية في جانب من جوانب الحياة ، فيبين صلى الله عليه وسلم هذه الرعاية التي لها أهميتها . سواء فيما يختص بالأصناف الأربعة المذكورة هنا أو بكل من هو يماثلهم في المسؤولية ممن هم مؤتمنون على أي أمر من الأمور العامة أو الخاصة ، وهذا التعميم الذي ورد في مقدمة الحديث فيه إشارة واضحة ودليل صريح على أن المسؤولية لا يخرج عن نطاقها فرد من أفراد المسلمين المكلفين شرعاً . وأن الواجب على أي منهم أن يعمل وفق قواعد ومبادئ الشريعة الإسلامية وبما يحقق الاهداف المتوخاة من إناطة المسؤولية به ويوفر المصلحة من خلال ذلك العمل الذي يقوم به .

 

مع تحيات المستشار شهوان بن عبد الرحمن الزهراني

عن المستشار/ شهوان الزهراني

x

‎قد يُعجبك أيضاً

حكمة العدد

حكمة العدد : ] لا تنه عن خلق وتأتي مثله = عار عليك إذا فعلت ...

%d مدونون معجبون بهذه: