معلمي لدي سؤال

بقلم د .سعود بن صالح المصيبيح

بدأنا العام الدراسي الماضي والذي قبله بتجربة استثنائية فرضتها ظروف جائحة كورونا ولكنها تمنحنا فرصة الدخول في عالم تعليم المستقبل والذي يعتمد على التعليم من بعد. فسلامة الانسان هي غاية هذه البلاد التي أدارت الأزمة بكل تميز وفتحت العلاج للجميع دون استثناء .
وزار وفد من وزارة التعليم السعودية قبل سنوات مقر وزارة التعليم الكورية المتقدمة جدا في التعليم “وتشرفت أنني كنت أحد أعضاء الوفد عندما تشرفت بمرافقة معالي وزير التعليم آنذاك معالي الدكتور محمد الرشيد رحمه الله وكنت حينها مديرا عاما للإعلام التربوي في الوزارة “.وتضمنت الزيارة الاطلاع على تجربة القناة التلفزيونية والاستديو التعليمي حيث يتم انتقاء أفضل المعلمين في جميع التخصصات والمراحل للإجابة على أسئلة الطلاب والطالبات على الهواء مباشرة من جميع إنحاء كوريا عبر برنامج معلمي لدي سؤال وذلك في مساء كل يوم ولعدة ساعات بعد خروج الطلبة من المدارس وأخذ قسطا من الراحة .
وحاليا تعيش المملكة تجربة جديدة حيث تقدم منصة مدرستي الخدمات الى أكثر من ستة ملايين طالب وطالبة، و٥٢٥ ألفاً من شاغلي الوظائف التعليمية، فضلاً عن أولياء الأمور ولهذا يتطلب الامر ترشيد عمليات سلوك الاستخدام من قبل المستفيدين لمنصة مدرستي‬⁩ حيث يمثل ذلك تحدياً تقنياً ،ونتيجة لذلك تم توجيه الطلاب والطالبات للاستفادة من خدمتين في المنصة في وقت واحد.
كما تمت إتاحة ٢٣ قناة تعليمية لـ ⁧قنوات عين لضمان سير الرحلة التعليمية للطلاب والطالبات، حيث بدأت تلك القنوات منذ اليوم الأول للدراسة في بث الدروس وفق جدول دراسي لكل مرحلة؛ وتجهيز قناة لكل صف، وإعادة بث الدروس طوال اليوم، وأرشفتها في اليوتيوب.
ولهذا فإن ما نعيشه في هذه التجربة يتطلب الجدية والالتزام بتعليمات الوزارة والحزم مع الساخرين فهذا تعليم وطن يتطلب المبادرة والتعاون وبحمد الله شاهدنا التزام الأسر وتهيئة الأجواء التي طالبت بها الوزارة مع أهمية الدقة في اختيار المعلمين والمعلمات الذين يدرسون عبر القنوات جوهرا ومضمونا وشكلا وأسلوبا بحيث يكون في الإطار العام للمجتمع .
وبحمد الله فإن نسبة استخدام الهواتف الذكية في المملكة 180%ونسبة وصول الانترنت 93%والطالب لديه خيارات جهاز الحاسب الشخصي واللاب توب والهاتف الذكي وقنوات عين .وستوفر لنا طريقة التعليم عن بعد خبرة مهمة في التعليم الإلكتروني .كما يمكن للوزارة التعاقد مع شركات صناعة الحاسب في الصين وكوريا وغيرها لتوفير أجهزة للطلاب بأسعار مناسبة حيث لوحظ الارتفاع المفاجئ في أسعار أجهزة الحواسيب وندرتها .

عن شعبان توكل

شاهد أيضاً

أصداء اليوم الوطني السعودي عالميا

بقلم المستشار أحمد بن علي آل مطيع رئيس المنظمة الدولية لنشر الخير والسلام والتنمية والثقافة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.