جلسة حوارية في لقاءات المدينة تستعرض تعزيز الشراكة ومتطلبات السوق

نورة الجهني ـ المدينة المنورة

بالتعاون بين صندوق التنمية الاستثماري والموارد البشرية والتنمية الاجتماعي انطلق برنامج التعريف بالمبادرات وخدمات الدعم المقدمة للعملاء والمستفيدين بالمدينة المنورة ، والذي يتيح حوالي ٦٠٠ وظيفة وفرصة عمل ، وبرعاية كريمة من أمير منطقة المدينة المنورة الأمير فيصل بن سلمان آل سعود تم تكريم الجهات المشاركة في هذه اللقاء ، والي وبدأ بجلسة حوارية لشركاء النجاح ومناقشة سوق العمل السعودي ، ويستمر لمدة ثلاثة أيام.

وأكد مسؤولون ومختصون في قطاع تنمية الموارد البشرية وسوق العمل في الجلسة الافتتاحية في “لقاءات المدينة المنورة 2022” أهمية استشراف الفرص الأكثر طلباً في قطاعات الأعمال المتعددة في المستقبل.

وأكد معالي الدكتور أحمد الفهيد محافظ المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني أهمية تركيز باحثي العمل على المهارات الشخصية مثل الاتصال والذكاء العاطفي والابتكار إلى جانب المهارات المهنية ذات العلاقة بطبيعة العمل.

وأشار إلى أنهم يشجعون القطاع الخاص على التوجهات الحديثة في سوق العمل وفي الوقت ذاته يستأنسون برؤى المنشآت العملاقة في قطاعات الأعمال المتعددة، وأنهم يسعون للإسهام في توظيف الكوادر الوطنية في قطاعات الأعمال، إضافة إلى رفع كفاءة المدرب السعودي في القطاعات المتعددة.

وأكد أن ترؤس ولي العهد لبرنامج تنمية القدرات البشرية يأتي إيماناً منه بأهمية تطوير الموارد الوطنية من خلال تطوير المهارات الأساسية ومهارات المستقبل وتنمية المعارف في التخصصات المتعددة.

من جهته أشار معالي الدكتور عبد الله أبو ثنين نائب وزير الموارد البشرية والتنمية البشرية للعمل إلى تغير أنماط العمل في أغلب القطاعات بناء على المتغيرات في سوق العمل ومنها تفضيلات أصحاب العمل من جهة والعاملين من جهة أخرى.

وأكد أن وزارة الموارد البشرية والتمية الاجتماعية أقرت عديداً من التشريعات وأطلقت مبادرات متعددة للتكيف مع المتغيرات في سوق العمل، إذا أنشأت منصات مختصة في العمل المرن، والعمل عن بعد، والعمل الحر.

وأضاف أن الوزارة أنشأت وحدة استشراف العرض والطلب التي تصدر مؤشرات بشأن الوظائف المستقبلية المتطلبة في قطاعات الأعمال المتعددة.

من جانبه قال معالي الدكتور عبد العزيز السراني رئيس جامعة طيبة إن رؤية المملكة أحدثت حراكاً في قطاعات متعددة، ومنها القطاع التعليمي، مؤكداً أن جامعة طيبة سعت لمواكبة ذلك وأنها رفعت أعداد المقبولين في بعض التخصصات الأكثر طلباً في سوق العمل.

وأضاف أن الجامعة استحدثت كليات تطبيقية بالنظر إلى أن معظم الوظائف التي تتطلب شهادات دبلوم مختصة، مؤكداً أهمية البرامج التي تمنح شهادات مهنية احترافية، لافتا إلى أن هناك دراسات شاملة لجميع التخصصات في الجامعة وأنهم بدأوا فعلاً في إجراء إعادة هيكلة لبعض الكليات.

من ناحيته ذكر سعادة الأستاذ تركي بن عبدالله الجعويني مدير عام صندوق تنمية الموارد البشرية (هدف)، أن الصندوق يعمل عن قرب مع شركائه في القطاع الخاص ووزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية وعدد من الجهات الأخرى لمواكبة التغيرات في سوق العمل، واكتشاف فرص العمل ودعم تدريب وتأهيل الكوادر الوطنية للحصول على تلك الفرص.

وأكد الجعويني في الجلسة الافتتاحية في “لقاءات المدينة المنورة 2022” حرص الصندوق على دعم وتطوير رأس المال البشري الوطني من خلال عديد من البرامج والمبادرات.

وأكد تعاون الصندوق المتنامي مع الجامعات والمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، مبينا انه تم  توقيع اتفاقيات مع قرابة 45 اتفاقية مع معهد تدريبي في إطار برنامج الشراكات الاستراتيجية ترتكز على الدعم التدريبي المبتدئ بالتوظيف في القطاع الخاص.

 

عن شعبان توكل

شاهد أيضاً

بروڤن تحصل على اعتماد ISO 27001

الرياض – عبد الله الينبعاوي أعلنت بروڤن، الشركة الرائدة في قطاع تعهيد الأعمال في المملكة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.