بمناسبة العودة للمدارس فريق قوة عطاء التطوعي ينفذ مبادرة لأنباء جمعية كيان بعنوان ” نرسم بسمتهم”

 

 

روافد العربية /  وسيلة محمود الحلبي

 

إيمانا من مبدأ المسؤولية المجتمعية للقطاع غير الربحي وتعاونا مع جمعية “كيان” الأهلية للأيتام ذوي الظروف الخاصة وبالتعاون مع مركز كيدز دوم نفذ فريق قوة عطاء التطوعي بقيادة الأستاذ عبد العزيز السويح مبادرة بعنوان ” نرسم بسمتهم” لصالح أطفال جمعية كيان الأهلية للأيتام ذوي الظروف الخاصة بمناسبة العودة للمدارس بمركز كيدز دوم

حيث قام الفريق باستقبال الأطفال بالضيافة ثم الذهاب إلى المسرح الداخلي وعرض الألعاب المتنوعة منها الخدع البصرية والمسابقات والألعاب الترفيهية وقد تجول الأطفال في مركز كيدز دوم  ومارسوا الكثير من الأنشطة فيه والتي تحفزهم على الاعتماد على أنفسهم في البيع والشراء والترتيب وتنسيق الزهور والرسم والتلوين وغيره من الأنشطة الهادفة إضافة إلى الإسعافات والإطفاء وأعمال الدفاع المدني وإطفاء الحريق .وقد قطعوا كيكة المبادرة وكانوا جدا سعداء هم وأسرهم وتم توزيع الهدايا عليهم لإدخال الفرحة والسرور على نفوسهم  وتحفيزهم على العودة للمدارس .

وفي نهاية المبادرة تم تقديم وجبات العشاء لجميع الأطفال. وتم تسليم الأخصائية نوال الأسمري درع للجمعية من قبل فريق قوة عطاء التطوعي باسم الجمعية. وبدورها شكرتهم الأخصائية نوال الأسمري باسم الجمعية على مبادرتهم الهادفة وتمنت دوام التعاون مع الجمعية في المستقبل القريب.

وبدوره قدم قائد فريق قوة عطاء التطوعي الأستاذ عبد العزيز السميح الشكر والعرفان لكل الداعمين والمشاركين في هذه المبادرة راجيا لهم الأجر والمثوبة من الله وأشاد السميح بأعضاء فريق قوة عطاء التطوعي الذين كانوا مثالا رائعاً في البذل والعطاء خلال المبادرة، مؤكدا استمرار الفريق بمثل هذه المبادرات والحملات الخيرية التي تعود بأثر إيجابي على أبناء جمعية كيان خاصة وعلى المجتمع بشكل عام. وأضاف السميح نقول لجمعية كيان أنتم خير من يمثل المملكة في عملكم هذا نسأل الله لكم التوفيق والسداد بخدمة الدين والوطن وبمشيئة الله سنلتقي دائما بالأعمال التطوعية والخيرية لصالح المجتمع.

عن وسيله الحلبي

شاهد أيضاً

9 Ways steroidi vegetali Can Make You Invincible

Steroidi anabolizzanti: ecco cosa rischi se li assumi Modifiche sintetiche di queste molecole ne hanno …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *