أتيليه جدة للفنون الجميلة وأتيليه العرب للثقافة والفنون بالقاهرة ينعيان الكاتب الصحفي الكبير الدكتور عبدالله مناع

روافد العربية / فوزية عباس 

نعي أتيليه جدة للفنون الجميلة وأتيليه العرب للثقافة والفنون بالقاهرة الكاتب الصحفي الكبير الدكتور عبدالله مناع عاشق جدة ومصر وأحد مؤسسي بيت الفنانين التشكيليين مع رفيق عمره الدكتور محمد سعيد فارسي يرحمهما الله والذى وافته المنية اليوم عن عمر يناهز 81 عاما .

ويُعدُّ الدكتور عبدالله مناع من أعلام الصحافة السعودية، وأحد أبرز صُنّاعها؛ إذ تقلد رئاسة تحرير مجلة “اقرأ”، التي كانت تصدر عن مؤسسة البلاد للصحافة والنشر بجدة، قبل أن يعمل كاتبًا في عدد من الصحف، ويؤلف كتابه المعروف عن معشوقته جدة، الذي احتوى على رصد تاريخي وتوثيقي.

من ناحية آخري أعلن أتيليه العرب للثقافة والفنون ” ضي” أن الفنان التشكيلي الدكتور أحمد نوار سيفتتح معرض “مبدعون خالدون” الذي ينظمه الجاليري في نسخته الثالثة بمقره بالمهندسين، مساء يوم السبت الموافق 30 يناير الجاري.اضافة اعلانوقال هشام قنديل رئيس مجلس إدارة أتيليه العرب، إن المعرض يقام سنويا للفنانين الراحلين الرواد الذين لهم بصمات علي الساحة التشكيلية المصرية وبأسماء مختلفة عن كل دورة، ويستمر لمدة 20 يوما.

ويتضمن المعرض هذا العام أعمال الفنانين الراحلين “زكريا الزينى – أدم حنين- حسين محمد يوسف- زينب عبدالحميد –محمود أبو المجد – صبرى عبد الغنى- عايدة عبد الكريم –عفت ناجى – مصطفى متولى- كمال عبيد- محمد رياض سعيد- فتحى أحمد- حسين الجبالى – صلاح عبدالكريم –حسن صادق- أحمد أمين عاصم – مصطفى احمد – ناجى شاكر- وديع شنودة – نعيمة الشيشنى- محمد الزاهد – محسن شعلان- زهران سلامة – كمال خليفة- كامل غندر- جمال عبد الحليم – محمد عبدالعال- مصطفى مشعل – بدوى سعفان- روحية توفيق- فاروق وهبه- سامح البنانى- محمد درويش زين الدين – رفعت أحمد- رؤوف رأفت – فايزة محمود – محمود عبدالله- يوسف كامل وعبد الحميد حمدي”.

كما سيشهد المعرض تخصيص جناح لأعمال الفنانين الكبار زكريا الزيني وصبري عبدالغني الذي وافته المنية مؤخرا، ومحمود أبو المجد الذي يقتني جاليري ضي كل أعماله، وسامح البناني ومصطفي مشعل ومحمد الزاهد وزهران سلامة ومصطفي عبدالله.

عن شعبان توكل

شاهد أيضاً

الاحتفال بيوم التراث الثقافي العربي

فوزية عباس / روافد بتوجيه رئيس الهيئةالعامة للآثار والتراث العراقي الدكتور ليث مجيد حسين ، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *