برنامج ” سلمتِ ” يعزز تحول 80 إمرأة نحو نمط الحياة الصحية

عبدالله الينبعاوي_جدة:

نظم مركز أندلسية لصحة المرأة برنامجا خاصا للسيدات تحت عنوان ” سلمتِ ” بحضور 80 سيدة من مختلف القطاعات للإحتفاء بالعافية والصحة والجمال والمرأة في اليوم الأخير من فعاليات الشهر العالمي للتوعية بسرطان الثدي ” الشهر الوردي ” الذي يقام في شهر أكتوبر من كل عام.

وتهدف الحملة التوعوية إلى تعزيز الوعي الصحي لدى السيدات بسرطان الثدي ، والدعوة للعافية، والأهم نحو تمكين المرأة.

وقد صرح الدكتور حازم زقزوق – الرئيس التنفيذي لمركز أندلسية بأن هذة الخطوة تاتي كجزء من المسئولية الإجتماعية للمركزبهدف خدمة سيدات المجتمع من خلال التواصل والتوعية الصحية مع جميع شرائح المجتمع (طبيا – ثقافيا – اجتماعيا – ترفيهيا) بطريقة بسيطة وممتعة.

وقال : “هدفنا في أندلسية لصحة المرأة ليس الصحة بشكلها التقليدي، بل نسعى جاهدين نحو جسد معافى، عقل سديد، روح صافية، وامرأة قوية!العافية هي حالة من العيش.. برفاهية.”

إنطلاقة البرنامج لم تقتصر فقط علي المحاضرات والفحوصات ولكن ايضاً مع فقرة الحماس واللياقة مع المتألقة روان زهران مدربة الرياضة السعودية بشهادات عالمية والتي صممته خصيصا للاحتفالية، حيث تشجعت المشاركات على الحركة والشعور بتأثير الخفة والرشاقة على أجسادهن.

والفقرة التالية في الأجندة كانت جلسة مليئة بحيل وأسرار الجمال مع خبيرة التجميل نجلاء زيني التي أضافت لمسات لطيفة بالفرشاة وبالألوان والتنسيقات المناسبة قادرة على إظهارالسيدات في أفضل إطلالة. ثم اكتمل القمر بجلسة تأمل في صمت تام وسط اصوات هادئة مريحة مع الرائعة لينا الخريجي ،أخصائية علاج الصحة الشاملة، وخبيرة توعية، وأخصائية تغذية، ومدونة.

ولأن الصحة والعافية هي وجهة الوصول وكذلك محطة توقف البرنامج، كان ختام اليوم بالتوعية عن صحة المرأة وسرطان الثدي. وكيف يبدأ كل شيء وينتهي بالتغذية المناسبة وبالمواد التي تدخل إلى الجسم، بمشاركة حماسية من د. شذى أبو عوف استشارية التغذية الإكلينيكية.

وتضمن البرنامج على معرض توعوي احتوى على عدد من الأركان التوعوية والتثقيفية التي تستهدف السيدات. وقد حظي البرنامج التوعوي والترفيهي العديد من النساء السعوديات المؤثرات والملهمات. سجلت أكثر من الثمانين منهن حضورهن إلى الفعالية، وبهن خرج الاحتفال في شكله النهائي الذي شاركوه مع متابعيهم على وسائل التواصل الاجتماعي أثناء حدوثه.

عن شعبان توكل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *