خبراء ومسؤولون من الهيئة السعودية للفضاء ووكالة الإمارات للفضاء ومركز محمد بن راشد للفضاء يستعرضون سبل تعزيز التعاون العربي وآفاقه المستقبلية

 

روافد العربية/ وسيلة محمود الحلبي

 

نظمت وكالة الإمارات للفضاء اليوم ندوة علمية عبر الإنترنت بمشاركة الهيئة السعودية للفضاء لمناقشة الآثار الإيجابية المهمة لمشروع الإمارات لاستكشاف المريخ “مشروع الأمل” على تطور وازدهار قطاع الفضاء العربي، مع التركيز على الأهداف العلمية غير المسبوقة عالمياً للمشروع، وتأثيراته على التعاون العربي المشترك في مجال الفضاء، بالإضافة إلى استعراض آخر مستجدات رحلة المسبار التي تعد أول مهمة عربية لاستكشاف المريخ.

ويأتي انعقاد هذه الندوة تزامناً مع قرب وصول مسبار الأمل إلى مدار الالتقاط حول الكوكب الأحمر في التاسع من فبراير الجاري. كما تأتي هذه الندوة في إطار تبادل الخبرات والمعارف والأفكار بين البلدين الشقيقين تحت مظلة المجموعة العربية للتعاون الفضائي، وذلك تحقيقاً لأحد أهم أهداف مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ “مسبار الأمل” المتمثل بتعزيز التعاون والاستفادة من خبرات فريق المشروع الذي يحمل معه آمال وتطلعات الأمة العربية والإسلامية بإنجاز يعيد أمجاد العرب وريادتهم في مختلف العلوم.

تطوير قطاع الفضاء العربي

وتحدث في الندوة العلمية التي ركزت على مهمة “مسبار الأمل”، وانعكاساتها المهمة على ازدهار ونمو القطاع الفضائي العربي كل من المهندس ماجد بن شاريح العنزي، رئيس قطاع العمليات وبرامج الفضاء في الهيئة السعودية للفضاء، والمهندسة حصة المطروشي، قائد الفريق العلمي لمشروع الإمارات لاستكشاف المريخ “مسبار الأمل”، والمهندس عبد الله خليفة المرر، رئيس المهمات الفضائية بوكالة الإمارات للفضاء، وقد أدار الندوة المهندس ناصر الحمادي، رئيس العلاقات الدولية والشراكات الاستراتيجية في وكالة الإمارات للفضاء.

وأكد المتحدثون أن “مسبار الأمل” فرض واقعا جديداً للطموحات الفضائية العربية وأثبت للعالم كفاءة القدرات العلمية العربية.

وأشاد الجانب السعودي بالإنجاز الإماراتي المتمثل بمشروع الإمارات لاستكشاف المريخ، معتبراً إياه إنجازاً وفخراً لكل العرب، ونقلة نوعية في تاريخ ومستقبل المنطقة التي بدأت تثبت وجودها في الساحة العالمية في مجال استكشاف الفضاء، مثمناً الجهود الإماراتية في رفد البشرية ببيانات محدثة عن كوكب المريخ لتشكل أساسياً مستقبلياً لعلوم الفضاء.

فيما استعرض الجانب الإماراتي آخر التطورات المتعلقة بمهمة مسبار الأمل، والخبرات التي استفاد منها فريق العمل الإماراتي في مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ، في حين تناولت الكلمات التي ألقيت خلال الندوة الافتراضية سبل التعاون الفضائي المشترك، وكيفية تسخير الجهود العربية لدعم هذا القطاع باعتباره ركيزة مستقبلية للتنمية والتطوير، وجزء أساسي من خطط صناعة المستقبل الواعد للوطن العربي في مجال استكشاف الفضاء.

تكامل فضائي عربي

وقال المهندس ماجد بن شاريح العنزي، رئيس قطاع العمليات وبرامج الفضاء في الهيئة السعودية للفضاء، إن رحلة صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله كأول رائد فضاء عربي مسلم يصعد للفضاء عام 1985 كانت باكورة استكشاف المملكة للفضاء وألهمت الشباب والشابات في المملكة للتخصص في العلوم والتكنولوجيا

عن وسيله الحلبي

شاهد أيضاً

المعهد السعودي التقني للتعدين يعلن عن برنامج (دبلوم منتهي بالتوظيف)

يعلن المعهد السعودي التقني للتعدين عن فتح باب القبول لبرنامج دبلوم التعدين المنتهي بالتوظيف في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *