5 نصائح لإدارة الشبكات وقطاع التقنية فى شركات الأعمال في المملكة العربية السعودية

الرياض :عبد الله الينبعاوي

مع تزايد اعتماد شركات الأعمال فى المملكة العربية السعودية على تقنيات الحوسبة السحابية ونقل المزيد من أعباء العمل إلى الحوسبة السحابية مما يضاعف من حجم الحوسبة التى تحتاج اليها المؤسسات فإنها بمرور الوقت تجد نفسها فى وضع صعب لا يمكنها من السيطرة على البنية التقنية التحتية لها وإضطرارها لضخ المزيد من الإستثمارات المالية، وهو أمر مثير للاستفهام فبدلا من أن تكون الحوسبة السحابية أحد أهم أدوات ترشيد التكلفة للشركات ، وفقا لاحتياجات نمو هذه الشركات ، تصبح مصدر لاستنزاف الموارد المالية لها .
ومن ثمة تصبح تكاليف الحوسبة السحابية ” غير متوقعة “، علي عكس البنية التحتية التقليدية لتقنية المعلومات ، وبالتالى فإن تقديم الحوسبة السحابية العامة كمنصة للخدمات (PaaS) ، والتى تكون عادة منصة واحدة مشتركة تضم العديد من تطبيقات الخدمات والموارد المختلفة – لكل منها نموذج تسعير خاص بها ، حيث يمكن أن تختلف تكاليف الحوسبة أو التخزين أو الشبكة أو الخدمات الأخرى حسب البائع ونوع المورد ومستويات الخدمة والاستخدام علاوة على ذلك عادةً ما يتم توزيع توفير الخدمات السحابية عبر الشركة ككل ، وبالتالى فإن إدارة التكاليف والتحكم فيها في بيئة متعددة الأوساط السحابية يمكن أن تخرج عن نطاق السيطرة بسرعة بما يزيد من التكلفة الإجمالية للملكية .
من جهته يقدم الأستاذ / محمد أبو الحوف ، المدير العام للسعودية والبحرين في شركة نوتانكس ” Nutanix ” ، العالمية المتخصصة في مجال البرمجيات السحابية ورائدة في حلول البنية التحتية الغير مرئية ، 5 نصائح لإدارة الشبكات وقطاع التقنية فى شركات الأعمال في المملكة العربية السعودية لإستعادة التحكم والمرونة وتحسين إنفاق مؤسساتهم على الحوسبة السحابية :

1. فهم تسعير الحوسبة وتحليل خدمات ما بعد الشراء ” Understand Cloud Vendor Pricing and Post Purchase Analysis ” 
تتمثل نقطة البداية قبل المضي قدمًا في التعامل مع بائعي الحوسبة السحابية في تأكد مديرى التقنية بشركات الأعمال من الفهم الجيد لنموذج التسعير الخاص بموردي حلول الحوسبة السحابية ، بما في ذلك جميع التكاليف “المخفية” لمواجهة برمجة التطبيقات المختلفة ” API calls ” والمعاملات الأخرى ، حتى تتمكن من إجراء مقارنة عادلة وإختيار أفضل .
بمجرد أن تبدأ في استخدام الحوسبة السحابية ، حدد تلك الخدمات التي تشكل أكبر جزء في إنفاقك الشهري. اذ ان ترشيد الإستخدام يرجع عادة إما لتبرير التكاليف أو تحديد فرص التحسين.
وربما يرجع الإستخدام المفرط للخدمة إلى خطأ في الترميز في أحد التطبيقات أيضًا ، نظرًا لأن الخدمات السحابية متوفرة بنقرة واحدة على ماوس الكمبيوتر ، فقد يتم إختيار بعض الخدمات ونسيانها وعدم الاستفادة من . هذه الموارد الغير المستخدمة والمهدرة يمكن أن تكلف شركات الأعمال آلاف الدولارات بدون استفادة حقيقية منها و يمكن أن يؤدي تحديدها وإلغائها الى تحقيق مكاسب سريعة لتقليل التكاليف الإجمالية .

 

2- تنظيف الموارد الغير مستغلة “Clean Up Unused Resources and Optimize “:
بعد تحديدك للموارد غير المستخدمة ، فانه حان الوقت لتنظيفها ولكن عليك التأكد أولا من عمل نسخة احتياطية للموارد الرئيسية قبل حذف أي شيء ،وفقا لأنماط الإستخدام التي حددتها ، وعليك البدء ببطء في تقليص الموارد إلى الحجم الأصغر التالي لضمان عدم تأثيرك على أداء التطبيق واستمر في هذا التخفيض التدريجي حتى تصل إلى نقطة حيث يتم تشغيل عبء العمل بكفاءة وبالأداء المطلوب مع الحد الأدنى لحجم البنية التحتية
يمكنك حذف البيانات القديمة أو نقلها إلى طبقات تخزين منخفضة التكلفة اذ لن يؤدي ذلك إلى تقليل التكاليف الفورية فحسب ، ولكن نقل البيانات من التخزين الأساسي إلى التخزين الأرشيفي سيوفر لك أيضًا الأموال التي تنفقها على النسخ الإحتياطي المستمر وتكاليف التعافي من الكوارث وسيساعد بدء سياسة دورة حياة إدارة البيانات على ضمان عدم ظهور المشكلة مرة أخرى.
أما بالنسبة لأعباء العمل غير المتعلقة بالإنتاج ، فانه يجب أن تضع في اعتبارك تقييد الوصول إلى الخدمات عند الطلب ، وستساعد ميكنة ” بدء / إيقاف” أعباء العمل بناءً على احتياجات مطور البرامج في تضييق المجال على طلبات الخدمة غير الضرورية أو غير المصرح بها والتي يمكن أن تزيد تكاليفها بسرعة.
أخيرًا ، ونظرًا لأن معظم مزودي خدمات الحوسية السحابية يقدمون خصومات كبيرة ، فإن دمج حسابات متعددة مع نفس المزود يعد طريقة سهلة لتحصيل الأموال المجانية.

3- تحديد أعباء العمل والميزانية المطلوبة” Assign Workloads and Budget Responsibility to Respective Business Units ” :
من أفضل الممارسات الجيدة تعيين أعباء العمل لوحدات العمل (Business Units) أو أي مجال وظيفي آخر مسؤول عنها اذ لن يمكّنك هذا فقط من إستعادة التكاليف مقابل الخدمات ، ولكن يمكن أن يساعدك ” BU ” في تنبؤ أكثر دقة باحتياجاتك وايضا يمكن إنشاء الميزانيات المالية بناءً على المعرفة التجارية ومتطلبات الفرق التي تستخدم الخدمات كذلك يمكن جعل متخذى القرار ومالكي شركات الاعمال مسؤولين عن ضمان بقاء الموارد محسّنة وضمن الميزانية.
4. حدد الاحتياجات لضمان أفضل تخطيط لقدراتك ” Establish your Baseline for Better Capacity Planning ” :
الآن بعد أن قمت بتحسين الخدمات الحالية من الممكن الحصول على المتطلبات الأساسية للبنية التقنية التحتية الخاصة بمؤسسة العمل الخاصة بك ، وبناءً على أنماط الاستخدام الخاصة بك والغرض من عبء العمل ” Workloads ” ، قم بفصلها إلى فئات مثل مستقرة ومتغيرة وطويلة الأجل وقصيرة المدى.
وعليك تحديد متطلبات الأداء ضمن كل فئة اذ ربما يكون لديك أعباء عمل تحتاج إلى توسيع نطاق الحوسبة السحابية لتلبية كفاءة أداء معينة ويمكنك تحديد أعباء العمل هذه ومتطلبات السعة الخاصة بها من خلال قيام فريق التكنولوجيا بإجراء اختبار التحمل والأداء ” Perform Load and Performance Testing ”
بمجرد تحديدك أعباء العمل المستقرة ” Stable Workloads ” لكل بيئة في الشركة ، يمكنك التخطيط للاحتفاظ بالمستوى الصحيح من السعة المطلوبة ، مع ملاحظة أنه عادة ما يوفر لك الاحتفاظ بالسعة طويلة الأجل أموالًا كثيرة ، وإذا كان لديك أعباء عمل تعمل عبر حسابات متعددة عند الطلب في مناطق زمنية مختلفة ، فقد يكون من المفيد النظر في حجز بعض السعة لأحمال العمل الديناميكية.

5- حدد سياسات إدارة التكلفة وأعد تقييمها ” Define Your Cost Governance Policies and Re-evaluate Regularly ” :
ستحتاج إلى نشر نظام أساسي مناسب لإدارة الحوسبة السحابية الخاصة بشركتك وللمساعدة في ميكنة الكثير من نشاط التحليل والتحسين هذا بالإضافة إلى المهام الروتينية الأخرى التي يمكن أن تساعد في تقليل التكاليف بشكل أكبر. فعلى سبيل المثال ، من خلال الاستفادة من إمكانات وضع ملاحظات لمنصة إدارة السحابة ، يمكنك بسهولة تحديد جميع الخدمات “غير الأساسية” وتعيينها لإيقاف التشغيل تلقائيًا خلال ساعات التوقف.
تمكّنك معظم منصات إدارة الحوسبة السحابية من إرسال ملخصات التكلفة وتنبيهات الفواتير وبالتالي قم بإعداد نظامك بحيث يتلقى متخذى القرار بوحدات العمل (Business Units) ملخص التكلفة يوميًا وعليك أن تقوم بتعيين تنبيهات الميزانية لإعلامهم عندما يقترب الإنفاق من الميزانية المخصصة لهم لتجنب التجاوزات.
كذلك شارك فى سياسات إدارة التكاليف الخاصة بك حتى يعرف كل متخذى القرار بشركات الاعمال الإجراءات التي يجب إتخاذها للتحكم الإستباقي في التكلفة، مع الأخذ فى الإعتبار إمكانية أن تختلف كل طبيعة وسياسات كل شركة ، وبصفة عامة يمكن أن تتضمن بعض السياسات الأساسية ما يلي:
• مراجعة ملخص التكلفة يوميا وإتخاذ إجراءات بشأن المكاسب السريعة .
• توفير البنية التحتية فقط من خلال الميكنة والحد من القدرة على تقديم خدمات جديدة.
• إعطاء الأولوية لإستخدام الموارد المحجوزة قبل توفير بنية تحتية جديدة .
• التوحيد القياسي على الملاحظات التي تستخدمها لتتبع وإدارة الموارد أو إنشاء التقارير.
• تأكد من تعيين الملاحظات لكل مورد متوفر .
وعليك أن تحدد جميع الإستخدامات الضرورية والإنفاق والتقارير الأخرى المخصصة التي تتطلبها شركتك ، وقم بتطوير ممارسة لمراجعتها وإتخاذ الإجراءات.
وبالطبع ندرك أنه يمكن أن تكون إدارة التكلفة للحوسبة السحابية والتحكم فيها مهمة شاقة وتستغرق وقتًا طويلاً إلا أنه باتباع نموذج “التحليل ، والحذف ، والتحسين ، والحجز والتكرار” هذا ، سيتم إعدادك للنجاح من البداية للحفاظ على الخدمات السحابية المُحسّنة من أجل مرونة الأعمال الفعالة من حيث التكلفة.

للبقاء حقًا في الصدارة مع أفضل التقنيات بأقل تكلفة وتجنب متلازمة تضخم السحابة ” cloud bloat Syndrome ” عليك التأكد من إعادة تقييم البنية الخاصة بك ومجموعة التقنيات والعلاقات مع البائعين بشكل منتظم.

عن شعبان توكل

شاهد أيضاً

سامسونج تدافع عن سمعة منتجها Galaxy Buds Pro

دافعت شركة ”سامسونغ“ عن سمعة منتجها Galaxy Buds Pro، بعد ظهور تقارير متداولة تشكك في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *