شاولي : القوباء عدوى جلدية ليست خطرة ولها نوعان

روافد/ عبد الله الينبعاوي

أكد طبيب الجلدية الدكتور هيثم محمود شاولي، أن مرض القوباء يعتبر من الأمراض المعدية إذ يمكن أن تنتشر العدوى عن طريق أي سطح تم لمسه من قبل شخص مصاب به ، موضحًا أن مرض القوباء هي عدوى جلدية شديدة العدوى ولكنها ليست خطيرة في العادة، وغالبًا ما تتحسن الحالة في غضون 7 إلى 10 أيام من تلقي العلاج، كما أنها شائعة جدًا عند الأطفال الصغار والرياضيين.

سلالات من البكتيريا
وبين أن سبب حدوثها عدوى تسببها سلالات من بكتيريا المكورات العنقودية أو البكتيريا العقدية، حيث يمكن أن تدخل هذه البكتيريا إلى الجسم (شق في الجلد) من خلال جرح، خدش، لدغة حشرة أو طفح جلدي، وعند ملامسة قروح شخص مصاب بالقوباء أو ملامسة الأدوات التي استخدمها الشخص (مثل : المناشف ،الملابس أو أغطية السرير).

نوعان رئيسان للقوباء
وعن أنواع القوباء قال: يمكن تقسيم عدوى القوباء إلى نوعين رئيسيين، اعتماداً على طرق بدء العدوى:
• القوباء الأولية: حيث تخترق بكتيريا القوباء الجلد السليم المتماسك الخالي من أي جروح.
• القوباء الثانوية: تخترق البكتيريا الجلد من خلال جرحٍ أو عدوى جلدية، كالإصابة بالإكزيما التي تسبب تمزقاً وخللاً في طبقات الجلد.

قرحات جلدية حمراء
وحول الأعراض قال الدكتور شاولي:
العلامات الأولية للقوباء هي تقرحات حمراء على الجلد، غالبًا ما تتجمع حول الأنف والشفاه، وتنمو هذه القروح بسرعة إلى بثور وتنضح وتنفجر ثم تشكل قشرة صفراء، في بعض الأحيان تظهر البقع الحمراء قشرة صفراء دون رؤية أي بثور ، ويمكن أن تسبب القروح حكة وأحيانًا ألم ، بجانب حدوث تورم الغدد الليمفاوية أو ارتفاع درجة حرارة الجسم.

عينة من البكتيريا
وعن التشخيص مضى قائلاً: يمكن للطبيب عادة تشخيص العدوى من خلال مظهرها، فإذا لم تزول القروح بالعلاج ، فقد يلجأ الطبيب في أخذ عينة من البكتيريا، حيث يتضمن ذلك أخذ القليل من السائل الذي يخرج من القرحة واختباره لمعرفة نوع البكتيريا التي تسببها لتحديد المضادات الحيوية التي ستعمل بشكل أفضل ضدها.

العلاج بالمضادات الحيوية
ويختتم الدكتور شاولي حديثه متطرقا لجوانب العلاج والوقاية فيقول:
العلاج يكون بالمضادات الحيوية التي تعتبر فعالة ضد القوباء، حيث يعتمد نوع المضاد الحيوي على مدى انتشار أو شدة البثور ، وإذا كان الشخص مصابًا بالقوباء في منطقة صغيرة فقط من الجلد، فإن المضادات الحيوية الموضعية هي العلاج المفضل وتشمل الخيارات كريم أو مرهم ، اما إذا كانت القوباء شديدة أو منتشرة فيمكن أن يصف الطبيب المضادات ، وعن الوقاية فإنه يجب الاهتمام بالنظافة الجيدة والتي تعد من أهم الطرق الوقائية من القوباء.

عن شعبان توكل

شاهد أيضاً

جرح مأمون .

منال علي : لكل تلك التفاصيل التي ترهبنا صلابتها على حين غرة.. تركتها كما كتب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *