في ذكري ميلادها..”روافد” نستعيد مشهد الهويس من فيلم شيئ من الخوف

فوزية عباس / روافد

في ذكري ميلادها في مثل هذا اليوم : 8 فبراير 1934 ، يعد مشهد الهويس .. أعظم مشهد من فيلم “شيء من الخوف” ، ابداع الفنانة العظيمة الراحلة “شادية” ..
من المفارقات العجيبه عندما بدأ تصوير الفيلم كان البحث عن قرية تتحقق فيها مواصفات السيناريو ، وبعد بحث كبير وجد الفنان صلاح ذو الفقار وكان منتج الفيلم هذه القرية وهى قرية في محافظة القليوبية ..
وللمصادفة أن أهل القرية فعلا لم يكن عندهم هويس ، وحياتهم كانت فى ضنك بسبب عطش وجفاف أراضيهم لعدم وجود هويس ينقل لهم المياه ..
الإنتاج اتفق مع عمدة البلدة على بناء الهويس بناء حقيقيا ، ويحل المشكلة إلى الأبد للقرية ، لكن على شرط أن أهل القرية أنفسهم يشاركون كأهل القرية فى الفيلم لحظة فتح الهويس، ثم جاءت فكرة المخرج حسين كمال أن تقوم شادية بتشغيله ..
وفى اللحظة اللى كانت شادية تفتح فيها الهويس فى الفيلم ببطء شديد كانت قلوب أهل القرية متعلقه بأول نقطه مياه ، وكانت صورة المياه وهي تروى الأرض العطشانة الشرقانة المحجرة حقيقية ، وكان رقص الناس داخل المياه وفرحتهم الهستيرية ليست تمثيل بل إنها فرحة حقيقية ..

عن شعبان توكل

شاهد أيضاً

العدواني : جائزة سنوية لتشجيع الدراما الكويتية الخليجية والعربية

عبد الله الينبعاوي/ متابعات صرح جمال العدواني رئيس مهرجان نجوم الفن والاعلام في دورته السادسة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *