ولي العهد يُطلق الرؤية التصميمية «كورال بلوم» للجزيرة الرئيسية بمشروع البحر الأحمر

أطلق صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع ورئيس مجلس إدارة شركة البحر الأحمر للتطوير، مساء اليوم الأربعاء، الرؤية التصميمية لـ«كورال بلوم».

 

وتتمحور الرؤية التصميمية لجزيرة شُريرة حول اعتبارات التنوع البيولوجي، بحيث ستتم المحافظة على أشجار المانغروف والموائل الأخرى لتشكل خطوط دفاع طبيعية ضد عوامل الانجراف والتعرية، وسيتم إلى جانب ذلك تطوير موائل جديدة من خلال الحدائق المنسّقة لتحسين الحالة الطبيعية للجزيرة.

 

سيتم تطوير المشروع على مساحة 28 ألف كيلومتر مربع من الأراضي البكر في الساحل الغربي للمملكة، ويضم أرخبيلاً يحتوي على أكثر من “90” جزيرة بكر. وتجرى حالياً أعمال تطوير المرحلة الأولى التي تشمل إنجاز البنى التحتية اللازمة والتي ستكتمل بحلول نهاية عام 2023.

 

 

 

 

تلتزم شركة البحر الأحمر للتطوير بتحقيق نسبة حفظ بيئي تصل إلى 30% بحلول عام 2040، وتطور الشركة أكبر نظام لتخزين البطاريات في العالم، مما يسمح بتشغيل الموقع بأكمله بالطاقة المتجددة على مدار 24 ساعة. ويشمل ذلك إنشاء محطات تبريد مناطق مركزية لضمان راحة الضيوف على امتداد أنحاء الوجهة.

 

 

 

 

سيتم إنشاء هذه المنتجعات باستخدام مواد بناء خفيفة ذات كتلة حرارية منخفضة ومصنّعة خارج الموقع، الأمر الذي يحقق كفاءة أعلى في استهلاك الطاقة وتأثيراً أقل على البيئة.

 

 

 

 

من المقرر أن تضم جزيرة شُريرة 11 منتجعاً وفندقاً يتولى تشغيلها عدد من أشهر علامات الضيافة العالمية، وستتم الاستفادة من المشهد الطبيعي لإضفاء تأثير دراماتيكي على هذه المنشآت.

 

يتضمن التصميم إنشاء شواطئ جديدة على الجزيرة الشبيهة بالدولفين، وبحيرة جديدة، وتسهم هذه التحسينات في رفع مستوى أرض الجزيرة لتوفر بذلك حاجزاً للوقاية من خطر ارتفاع مستوى سطح البحر.

 

 

 

 

وتغطي الرؤية التصميمية المنتجعات والفنادق الـ 11 المقرر إنشاؤها في الجزيرة، حيث تم تصميمها بمساحات واسعة؛ ومندمجة أكثر في المشهد الطبيعي لتتماهى تلك الفنادق مع الكثبان الرملية المحيطة.

 

 

 

عن رحاب محمد

شاهد أيضاً

نجاح التغطية الإسعافية للمسجد النبوي في ليلة ختم القرآن الكريم

أنجزت الفرق الإسعافية والطبية التابعة لهيئة الهلال الأحمر السعودي بمنطقة المدينة المنورة بنجاح، خطتها التشغيلية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *