سرقة عكاز ابن الدكتور صالح النويجم أثناء تأديته للصلاة

كتب فهد السميح/ روافد

تعرض الدكتور صالح النويجم الداعية المعروف والمحاضر بمعهد الإدارة لموقف محزن ولكن لا يخلو من الطرافة،  وبحسب تعبيره ” امتزجت فيه عدة مشاعر طرفها مضحك وآخر محزن ولاتخلو من عبرة لذوي النهى.

وأضاف : قبل ثلاثة أيام اشتريت لابني مهند عكازات في محاولة لتدريبه على المشي باستخدامها، وفي الطريق من القصيم للرياض توقفت في أحد الهجر للصلاة ، وتركت عكازات الابن مهند في صحن “حوض” السيارة الجمس ودخلت للصلاة.

وحين خرجت من المسجد كانت المفاجأة التي دفعتني في فضاء التساؤلات ذلك أنني لم أجد لها أثرا، واكتشفت أن أحد المارة قام بسرقتها ، فقلت في نفسي ألا يستحي هذا اللص من سرقة عكاز شخص من ذوي الاحتياجات الخاصة؟ وأخبرت الابن مهند بذلك الذي ضحك وقال لا نعلم أين الخير فيه فقد تكون سرقتها خيرا لي وبدل العكاز عكازا .مهند هو ابن الدكتور صالح النويجم

 

عن شعبان توكل

شاهد أيضاً

في التصويت الرمضاني السنوي للمسؤولية الاجتماعية .. منصة إحسان أهم حدث وفايز المالكي أفضل مشهور وجود الإسكان أفضل جهة خيرية وجاهز الأفضل في القطاع الخاص.

الرياض / هدى الخطيب شارك أكثر من ٦٢٠٠ شخص في التصويت الرمضاني الذي أطلقه المركز …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *