خذني إليگ

 

عبدالعزيز موسى

من ذا الذي أبكاك من ذا الذي قد أوجعك
خذني إليك وخذ ماء عيني وجفف مدمعك

من ذا الذي أسهرك من ذا الذي جافَ مضجعگك
خذني إليك ليلاً طويلاً وخذ مقلتي كي أسهرك

وعدتني أن الزمان وإن جار الزمان لن يكسرك
خذني إليك وخذ من اضلعي جبرا كي اجبرك

من اقنعك أن الهوى لن يدميك الهوى لن يجرحك
خذني إليك وخذ ماتبقى من رفاتي كي اجمعك

من ذا الذي قد أوهمك أن الحنين لن يُرجعك
خذني إليك هَرِمَ الحنينُ بداخلي من اخبرك

وعدتني أن لا يُشيبَ الزمان قلبك ما أجرأك
خذني إليك وخد أيسري كي يَشِيبَ كأيسرك

عن سمر ركن

شاهد أيضاً

إِيْقَاع الذُعر إلى أن يأمن..

فاطمة الأحمد هل وجدتم لعذاباته الدقيقة جَلاء، طب حديث، استئصال دائم ؟! جبلٌ ليواجه موجاً …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *