حقا أنا ضائعة بدونك

أناديك بصوت خافت اتمنى ألا أحدا يسمعه ،أين أنت ،أين ذهبت ؟
حصار الحزن يحاصرني من كل مكان .
غيابك أمات كل ريحة ورد ونسمة زهور ..
تعال وشاهد ما جرى لي
حاولت كثيرا .. وأميل إلي مايسمى بالنسيان ولكن طيفك لا يغيب عني ولا لحظة ، وترسلي لى بألا تنسيني ..
أصبحت مكبلة وأسيرة للدموع التي حفرت وجنتي ورسمت أخاديد على خدودي …
في كل لحظة أدعو الله عزوجل أن ينزع الحزن من داخلي فأجده قد استجد ، من شدة صرخاتي المتواصلة…
هاهو الليل يجن ، وألجأ ألى الله فادعو الله أن يرفق بي ويحن بحالي ..
فأنا في قائمة الانتظار للاستجابة لأن الله سامع الدعاء ..
أحاول أن أعبر مركب الأحزان فلا أستطيع التجديف والسيل والماء يغمر سعادتي بالحزن عليك فبدأت أغرق فيه ..
خريف العمر. مر يا أبو أنس ، وأنا أعيش بين خطوات ، ولا أعرف أين ذاهبة ولا أين ستأخذني الدنيا بعدك ..
حقا والله ضائعه بدونك …

كتبته :اعتماد عبد الملك شاهين

عن شعبان توكل

شاهد أيضاً

“شيرين” صوت الحق الذي لا يغيب   بقلم الكاتبة / د. وسيلة محمود الحلبي*   …

تعليق واحد

  1. أسأل الله تعالى ان يلهمك الصبر وينير طريقه امامك
    الصبر اجره عظيم اشدد على قلبك واجعله صابرا محتسبا فأمامكم اجر عظيم وحسنات وفيرة وغفران مهيب من كريم احبك فابتلاك واراد لك الخير.
    الصبر ام انس ولك دعواتي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.