التعليم: 8 خطوات تحافظ على اللغة العربية

استعرضت وزارة التعليم جهودها للحفاظ على اللغة العربية لدى الطلاب والطالبات.

 

وقالت الوزارة، في إنفوجراف عبر حسابها الرسمي بموقع تويتر، بمناسبة «اليوم الدولي للغة الأم»؛ إن جهود الحفاظ على اللغة العربية، تضمنت إنشاء المركز الوطني لتطوير تعلم اللغة العربية وتعليمها، وتدريب المعلمين والمعلمات غير المتخصصين على مهاراتها.

 

كما تشمل الجهود افتتاح المعاهد والمدارس والأكاديميات في الخارج، وإطلاق مبادرات تجويد القراءة والكتابة، وتحكيم مسابقة الشعر العربي، وتخصيص «5–10» دقائق في اليوم الدراسي لتعزيز مهارتي القراءة والكتابة، وإطلاق مشروع أولمبياد اللغة العربية.

وعددت الوزارة جوانب أهمية اللغة العربية باعتبارها مكونًا أساسيًّا من مكونات الهوية الوطنية، وركنًا من أركان التنوع الثقافي والحضاري والإنساني في المملكة، فضلًا عن إنماء وتشكيل ثقافة النشء، وإحدى اللغات الإنسانية الأكثر انتشارًا واستخدامًا.

وتقر منظمة الأمم المتحدة يوم 21 فبراير من كل عام، يومًا دوليًّا للغة الأم؛ وذلك استنادًا إلى أن اللغات وتعددها يمكنها تعزيز الاندماج، وخاصةً أن تركيز أهداف التنمية المستدامة منصب على شمول الجميع.

عن رحاب محمد

شاهد أيضاً

توقيع اتفاقية تعاون بين جمعية “كيان” للأيتام وجمعية الأخصائيين الاجتماعيين

  روافد العربية/ وسيلة محمود الحلبي   استمراراً لسعي جمعية كيان الأهلية للأيتام ذوي الظروف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *