كتابة الأسماء دون إضافة(بن) أسلوب أعجمي شاع في بلاد العرب،

فوزية عباس / روافد:

قال الشيخ بكر أبو زيد في معجم المناهي اللفظية:إن كتابة الأسماء دون إضافة(بن) أسلوب أعجمي شاع في بلاد العرب، كمن يكتب اسمه: خالد سعيد صالح.
وأضاف أن الجاري في لسانِ العَرَب، وتأيّد بلسانِ الشَّريعة المُشرَّفة : إثباتُ لفظة ( ابن ) في جرّ النَّسَبِ، لَفظًا ورقمًا، ولا يُعْرَفُ في صَدْر الإسلامِ، ولا في شيءٍ من دواوين الإسلامِ، وكُتُبِ التَّراجم، وسِيَر الأعلام= حَذْفُها البتَّة؛ وإنَّما هذا من مُولَّدات الأعاجم، ومن ورائهم الغَرْب الأثيم، وكانَتْ جزيرةُ العَرَبِ مِنْ هذا في عافيةٍ؛ حتَّى غشَّاها ما غشَّى مِن تلكم الأخلاط، وما جَلَبَتْهُ مَعَها مِنْ أنواعِ العُجْمةِ، والبِدَع، وضُروب الرَّدَى؛ فكان مِنْ عَبَثِهم في الأسماءِ إسقاطُ لفظةِ ( ابن )، وما كنتُ أظنُّ أنَّ هذا سيحلُّ في الدِّيارِ النَّجْديَّة؛ فللَّهِ الأمرُ من قَبْلُ ومِن بَعْدُ).
وكذلك فإن كتابة الأسماء دون إضافة( بن) مخالف لقواعد النحو، إذ تنعدم الروابط في الكلام، كمن يقول: كرسي طاولة شارع.

عن شعبان توكل

شاهد أيضاً

بمناسبة اليوم العالمي التأتأة: عرض مدى الحياة من أكاديمية الإلقاء والخطابة.

عبدالعزيز العنزي: روافد   بمناسبة اليوم العالمي التأتأة قدمت أكاديمية الإلقاء والخطابة عرضا مميزا لمن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.