ليالي مارس

منار دُهل – جازان

أتجرد من كوني أنا ..
معكِ أعرف الألوان على طبيعتها ، استشعر الدفء الذي تحصره شروق الشمس بقربك
أنتِ الوحيده التي أستطيع أن ألمع معها
أستطيع أن أتخيل معكِ المستقبل البعيد
يُدهشني التوافق بيننا
أحب الليالي الماطرة التي تبدأ بكِ
والخيال الواسع الذي يحاصرني فيكِ من كل الاتجاهات
المشهد الشاعريّ الوحيد الذي أحبه هو { أنتِ } ..
دخولك إلى حياتي كان مشبعاً بالحب والألفة
أنتِ الرداء الذي أستخدمه في الشتاء ومااستظل به من الشمس
ليس لدي أُمنية ..
أنتِ الأماني التي لم أتخيل الحصول عليها وحصلتها
أنتِ الحاضر الناعم البسيط .
أنت أجمل مافي ليالي مارس

عن شعبان توكل

شاهد أيضاً

يا خيرُ.. شعر

يا خير من صدحتْ به أشعاري فيك الصلاة بلهفةٍ ووقارِ يا شعلةَ الدينِ المضيء ونجمهُ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *