الشغف

بقلم / محمد الجنادي

الشغف ..
يأتي بعد حبك للشئ و تعلقك به بشكل من الأشكال ، و الشغف هو نسيج رقيق يحيط جدا بالقلب و يعتبر الشغف من أكبر و أعلى مراتب الحب.
وصفته ” أوبرا وينفري” : الشغف هو طاقة، وشعور بالقوة نابع من التركيز على ما يثير حماسك و هو أيضاً شعور بالحماس الشديد أو رغبة لا تُقاوم تجاه شخص أو شيء ما.
كما قال الله سبحانه وتعالى ( قد شغفها حباً) سورة يوسف اية( 30 ).
و المعنى هنا : أحاط حبه بقلبها فقوله تعالى “شغفها حبًّا ” أي علَّق حبّه في قلبها، أو غلَّف حبَّه قلبها.

فالشغف ليس حب شخص لآخر أو حب أم لإبنها وإنما يكمن في حب الأشياء أيضآ مثل :- حب العمل و حب موهبة معينة مثل الكتابة والرسم والرياضة وتكون هي من أولوياتك بمعنى إنك تخصص لها كل يوم جزء معين من وقتك وستجد نفسك وأنت تمارس شغفك أنك لن تشعر بالتعب ولا بالإرهاق وكل ما زاد شغفك وحبك زاد إبداعك .بل و ستكون مستمتع بعملك دون أن تشعر وستكون في قمة الرضا عن العمل الذي أديته لأنك أديته بحب و شغف.
و يمكن أن يكون الشغف اهتمامًا متلهفًا أو إعجابًا بفكرة أو مُقترح أو دعوى ما، أو تمتعًا حماسيًا باهتمام أو نشاط ما.

وأخيراً لابد لكل شخص منا شغف بشيء ما فالبعض قد اكتشف شغفه ، وهناك من لم يكتشفه بعد وهذا الآخر أقول له ” ثق تمام الثقة بأنك ستصل إلى شغفك وتتمسك به .. فقط أطلق العنان لما تحب أن تفعل .

 

عن شعبان توكل

شاهد أيضاً

الإبداع في العمل بقلم/ د. أشواق بنت صالح الجابري* الإبداع في مجال العمل ضرورة حتمية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *