كن خلوقا

 

بقلم الشاعر/ د. بخيت العطاوي

 

كيف الحياة إذا أخلاقنا ذهبت

سدى وكيف إذا ما اجتاحها العدم؟

 

لا خير في عيشة بين الأنام وقد

باتوا بلا خلق أو ما لهم قيم؟

 

فَمَنْ بقومِ عن الأخلاق ينبئني

جرحي عميق، فليت الجرح يلتئم

 

فكن حليماً وبين الناس متزناً

فصاحب الحلم بالأخلاق مبتسم

 

فمن لنا غير رب البيت نسأله

عفواً، ونحن بحبل الله نعتصم

 

يا رب أصلح نفوساً شانها خلق

وزَكِّها إن غزاها الإثم والسقم

 

عن وسيله الحلبي

شاهد أيضاً

علاج سراج*

  للشاعر/ عبد العزيز سليمان الفدغوش في وسط الصحراء وبين مضارب ومرابع البادية وجد ( …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *