افتتاح الملتقى الإلكتروني “الفهم القرائي ..خبرات وممارسات” بتعليم سراة عبيدة

يحيى مشافي / سراة عبيدة:

أكد مدير التعليم بمحافظة سراة عبيدة الدكتور حسن بن محمد العلكمي، حرص إدرة التعليم على تبني كل ما من شأنه رفع مستوى التحصيل الدراسي و دعم تحسين نواتج التعلم بجميع مدارس المحافظة التعليمية .

جاء ذلك خلال كلمته في افتتاح الملتقى الإلكتروني ( الفهم القرائي … خبرات وممارسات ) الذي نظمته إدارتا الإشراف التربوي ممثلةً بقسم اللغة العربية “بنين وبنات”، مبيناً ضرورة تعزيز المهارات القرائية والكتابية بما ينعكس على جودة المخرج النهائي للطالب والطالبة .

من جانبه أوضح المساعد للشؤون التعليمية أ. تركي الفالح، أن الفهم القرائي هو الأساس الذي يسعى المعلمون والمعلمات لتحقيق الأهداف من خلاله، وزيادة المحصلة اللغوية للطلاب خاصة في المرحلة الابتدائية باعتبارها مرحلة تأسيسية لمهارات الطلاب والطالبات مما يعزز قدراتهم عند انتقالهم إلى المراحل العليا من دراستهم ، لافتاً إلى أن الضعف في الفهم القرائي يعتبر واحداً من أهم الأسباب التي تؤدي إلى الضعف الدراسي لكثير من الطلاب والطالبات، وهو سبب رئيس للتأخر الدراسي.

فيما بيّن مدير الإشراف التربوي أ.عبدالله آل مصلح أن الملتقى اتكأ على محاور مركزة بنيت على احتياج الميدان
ثم انطلقت أعمال الملتقى التي تضمنت العديد من أوراق العمل، بدأها رئيس قسم اللغة العربية بتعليم صبيا الأستاذ أحمد هروبي بورقة تحت عنوان (الفهم القرائي ..تأطير نظري) ثم قدم رئيس شعبة اللغة العربية بتعليم البكيرية الأستاذ صالح الربيعان البلوي ورقة العمل الثانية بعنوان (خطوات تدريس الفهم القرائي ،إجراء وممارسة )
ثم تحدث في الورقة الثالثة والأخيرة مدير الإشراف التربوي بتعليم سراة عبيدة الأستاذ عبد الله آل مصلح عن (القراءة الناقدة)

فيما اختتم اللقاء بتجربتين ناجحتين من الميدان للأستاذ: عبد الخالق بن عندوس ، من تعليم البنين والأستاذة : طيف آل بحير، من تعليم البنات.
ثم ألقت  الأستاذة نجاه القحطاني مديرة الإشراف التربوي – بنات- توصيات الملتقى كان من أبرزها:
1/ الاستفادة من الدقائق الخمس للصفوف الأولية والدقائق العشر للصفوف العليا لاستهداف المهارات المنخفضة.
2/ تقديم الحلول المناسبة للمدارس الابتدائية ودعمها حول التطبيق الصحيح لبرنامج تعزيز المهارات الكتابية والقرائية.
3/ العناية بتجويد أسئلة الاختبارات التشخيصية حول استيعاب المقروء وعدم اقتصار الاختبار المحاكي لبيرلز على اللغة العربية.
4/ ضرورة تدريب المعلمين والمعلمات على بناء الأسئلة المثالية بنوعيها المقالي والموضوعي.
5/ تطبيق الاستراتيجيات التدريسية الفاعلة في زيادة الفهم القرائي والكتابي.
6/ تدريب المعلمين والمعلمات على خصائص النمو للطالب والطالبة
في مراحلهم العمرية.
7/ تدريب المعلمين والمعلمات على تنمية مهاراتهم وقدراتهم في الإرتقاء بالقدرات القرائية للطلاب والطالبات من خلال الأساليب والإجراءات التي تسهم في تحسين الفهم القرائي والكتابي.
8/ الاهتمام بالتغذية الراجعة ودعم وتحفيز الطلاب والطالبات للمشاركة والإبداع في نصوص الفهم القرائي والكتابي.

الجدير بالذكر أن الملتقى شهد حضور عدد كبير من المشرفين والمشرفات وقادة وقائدات المدارس والمعلمين والمعلمات والمهتمين من داخل وخارج المحافظة التعليمية .

عن شعبان توكل

شاهد أيضاً

ثانوية التحفيظ بحوطة بني تميم تحصل على المركز الثامن على مستوى المملكة في اختبارات القدرات

فهد السميح _ حوطة بني تميم حصلت ثانوية التحفيظ بمحافظة حوطة بني تميم  على المركز …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *