ما وراء هذا الحدث العظيم..

بقلم / لولوة اليوسف

الموكب التاريخي المهيب.. لنقل مومياوات ملوك الفراعنة .. الحدث التاريخي الذي أبهر العالم، وتصدر مواقع التواصل الاجتماعي وتساءل البعض حول عدة أمور تخص هذا الحدث العظيم..

أكملت القاهرة استعداداتها المبهرة لنقل 22 مومياء (18 ملكاً و4 ملكات)، حيث يتم وضع كل مومياء في كبسولة خاصة مملوءة بالنيتروجين لضمان حمايتها وثباتها.

وقاد هذا الموكب العظيم آخر ملوك الفراعنة وهو سقنن رع تاعا، الذي كان ملك(طيبة)، حيث زيّنت كل عربة على الطراز الفرعوني ونقشت عليها رسوم فرعونية مع وضع اسم الملك الموجود بداخلها ، وكان خلف هذا الإبداع مهندس الديكور/ محمد عطية..
اكتشف علماء الآثار المومياوات على دفعتين في مجمع المعابد الجنائزية بالدير البحري في الأقصر وفي وادي الملوك.

تم اختيار المتحف القومي لوضع المومياوات فيه لأن مصر تريد أن تعرض المومياوات ولأول مرة بطريقة مثقفة وحضارية تبين عظمة تاريخها وحضارتها.

وعلى الرغم من مرور آلاف السنين يبقى شعر الملكة تي على ما هو عليه، وذكر السبب مختار الكسباني لموقع “سكاي نيوز عربية” أن المومياء تعرضت لعملية تحنيط عالية الدقة، كونها “ملكية”.

خلف هذا الحدث العظيم من كانوا أعظم

عن فوزيه عباس

شاهد أيضاً

انكسار القلوب

بقلم/ محمد الجنادي كثيراً ما نسمع بمرض انكسار القلوب ولا نعلم مدى أهميته ونقوم بتجاهل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *