وزارة الشؤون الإسلامية تدشن برنامجي خادم الحرمين للتمور والإفطار بجمهورية جيبوتي 

يستهدف أكثر من 25 ألف مستفيد في جيبوتي طوال الشهر الكريم  
فهدالسميح/ الرياض

دشنت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد ممثلة بمكتب الملحق الديني في سفارة المملكة بجيبوتي العاصمة برنامجي خادم الحرمين الشريفين لتفطير الصائمين، وبرنامج هدية خادم الحرمين الشريفين من التمور الفاخرة في شهر رمضان المبارك لعام 1442هـ التي تنفذها الوزارة في جمهورية جيبوتي ضمن الدول المستهدفة في البرنامجين اللذين ينفذان في أكثر من 24 دولة حول العالم.

وجرت مراسم التدشين للبرنامجين برعاية من سعادة سفير المملكة بجيبوتي الاستاذ عبدالعزيز بن عبدالله المطر، وحضور وتشريف من القنصل العام للمملكة الأستاذ عبدالله بن سعيد القحطاني، وذلك من مقر إنطلاق البرنامج من جامع الملك سلمان بالعاصمة ومركز الملك عبدالعزيز لتحفيظ القرآن الكريم في تاجوراء.

وأكد الملحق الديني بسفارة خادم الحرمين الشريفين بالعاصمة جيبوتي الأستاذ محمد الشيباني أن برامج الخير السعودية والتي تطلقها كل عام قيادتنا الرشيدة -حفظها الله- هي رسالة تواصل ومحبة من مملكة العطاء للإخوة المسلمين في كافة أنحاء العالم، منوهاً بالمتابعة والإشراف المباشر من معالي وزير الشؤون الإسلامية الوزير الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ  الذي يؤكد على أهمية تحقيق رسالة البرنامج الأخوية .

وبين  الشيباني أن تنفيذ البرنامجين سيشمل عدد من المدن الرئيسية وفق الإجراءات الاحترازية المُتبعة في جائحة كورونا، مبيناً أن البرنامجين يستهدفان  أكثر من ٢٥,٨٠٠ ألف مستفيد بتوزيع ١٣٠٠ سلة غذائية و ١٨٠٠٠ ألف كيلو من التمور الفاخرة، وفق البروتوكولات الصحية والإجراءات الاحترازية لمنع تفشي فيروس كورونا .

من جهته أعرب إمام جامع الملك سلمان بن عبدالعزيز، الشيخ أحمد ياسين عيسى، عن شكره وتقديره للمملكة العربية السعودية حكومةً وشعباً، على هذه اللفتة الكريمة والغير مُستغربة والتي ستسهم في التخفيف من معاناة الأسر المحتاجة خلال شهر رمضان الفضيل .

عن شعبان توكل

شاهد أيضاً

نائبان بريطانيان يعترفان بمشاركتهما في ندوة تستهدف المملكة بمقابل مالي

اعترف نائبان في مجلس العموم البريطاني بحصولهما على أموال من أجل المشاركة في ندوة نظمتها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.