الغذاء والدواء تضع ضوابط للتوعية الصحية حول المستحضرات الصيدلانية

بدأت الهيئة العامة للغذاء والدواء في وضع ضوابط للتوعية والتثقيف الصحي حول المستحضرات الصيدلانية، وانطلاقًا من مسؤولية وحرص الهيئة على توعية المرضى بطرق استخدام المستحضرات الصيدلانية بالشكل الصحيح والمناسب.

وتضمنت الضوابط التي وضعتها الهيئة العديد من المبادئ للارتقاء بمفهوم الوعي الصحي وهي

 

-الا تتعارض المقاطع التوعوية مع تعاليم الشريعة الإسلامية.

 

– الا تحتوي المقاطع التوعوية على ما يخدش الحياء العام أو عادات وتقاليد المجتمع.

 

– الا يتم التعديل على المقاطع التوعوية من قبل أي جهة خارجية واستخدامها لأهداف إعلانية.

 

– عدم الإشارة تصريحًا أو تلميحًا بأفضلية خيار علاجي على خيار علاجي آخر.

 

-البعد الكلي عن التضخيم أو الترويع الذي قد يسبب الخوف والهلع لدى أفراد المجتمع.

 

-التأكيد على ضرورة مراجعة واستشارة الممارس الصحي المختص.

 

– البعد الكلي عن تقديم معلومات موجهة للممارسين الصحيين.

 

-التعريف بالمتحدثين (الاسم والتخصص).

 

-عدم استخدام لقطات ذات ملكية فكرية لجهات أخرى.

 

-عدم استخدام لقطات تحوي معرّفات لأشخاص أو جهات أخرى.

 

– الحرص على عدم ظهور العلامات التجارية للمنشآت أو ما يدل عليها.

 

– أن يكون صوت المتحدث واضحًا وبعيدًا عن مصادر الضوضاء.

 

– ألا تحتوي الفيديوهات على مشاهد مسيئة.

 

-عدم استخدام المؤثرات الصوتية المزعجة التي تخالف الذوق العام.​

 

– ما هو هذا الدواء وما هي دواعي استعماله.

 

– الاحتياطات والمحاذير.

 

– التداخلات الدوائية.

 

– موانع الاستعمال.

 

-طريقة الاستعمال.

 

-المدة العلاجية.

 

-الأعراض الجانبية الشائعة.

 

كما أوضحت المبادئ العامة لنشر المقاطع التوعوية للمرضى وهي أن تكون المعلومات صحيحه ودقيقة، والمعلومات تكون حديثة ويتم بشكل واضح الإشارة إلى تاريخ نشر تلك المعلومات، والمعلومات موثقه علميًا من المراجع الطبية أو غيرها من المصادر العلمية المعتبرة، و أن يكون مصدر المعلومات هو نشرة معلومات المريض المعتمدة من الهيئة العامة للغذاء والدواء، ولابد أن اللغة العربية المستخدمة واضحة وسليمة ومترجمة باللغة الإنجليزية، و أن يكون المقطع التوعوي موجهًا للمريض.

عن رحاب محمد

شاهد أيضاً

عبر الاتصال اللاسلكي.. الرئيس العام يقدم التهنئة لمنسوبي رئاسة شؤون الحرمين بمناسبة عيد الفطر

روافد العربية: عبدالعزيز العنزي قدم معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الأستاذ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *