انتهت الدراسة وبدأت الإجازة

بقلم : ابراهيم النعمي

انتهى العام الدراسي الذي بذل فيه الجميع جهدهم وامكانياتهم في تربية وتعليم أبناءنا الطلاب وعلى رأسهم الإخوة المعلمون وأسر الطلاب في منازلهم الذين بذلوا جهودا كبيرة في هذه الجائحة وذلك من خلال منصة مدرستي. وقد ظهر ذلك جليًا من خلال نتائج الطلاب وتقديراتهم .

فألف مبروك نجاحكم أيها الأبناء وألف مبروك تميزكم وإبداعكم وهذا كله بفضل الله ثم بفضل هؤلاء المعلمون الذين بذلوا الغالي والنفيس في سبيل تعليمكم ونجاحكم وتميزكم.

و بمتابعة أسركم الذين سهروا وتعبوا في تعليمكم ومتابعتكم عبر منصة مدرستي وتلبية احتياجاتكم وصبركم وجدكم واجتهادكم أيها الطلاب، فأنتم بنجاحكم هذا تردون الجميل للجميع وتخدمون وطنكم وقيادتكم .

وهذا النجاح والتميز كله بفضل الله تعالى ثم بفضل تعاون اﻷخوة الزملاء المعلمين الذين نحسبهم والله حسيبهم كانوا شعلة من الجد والنشاط والحيوية، صبر وحكمة ,تكريم يتلوه تكريم, حفل يعقبه حفل ,نجاح متوال ,تميز وإبداع وذلك عبر منصة مدرستي الرقمية لأنهم بعملهم هذا يساعدون في بناء وطنهم من خلال تعليمكم وتربيتكم أيها الطلاب.

أيها الاخوة الزملاء كلمات الثناء لن توفيكم حقكم فأنتم الشعلة المضيئة وأنتم من أنرتم الطريق لأبناءنا الطلاب .

أحبتي كم أنا سعيد عندما أسمع كلمات الإطراء والثناء على المعلمين، وعلى مدارسنا، وعلى جميع الزملاء، فإنني أشعر بالفخر لأن هذه المهنة الشريفة مهنة التعليم هي مهنة الانبياء عليهم الصلاة والسلام .

أحبتي في ختام العام الدراسي نسأل تعالى لنا ولكم التوفيق والسداد وأن يجعل ماعملتوه في ميزان حسناتكم جميعًا .

وكذلك لا أنسى جهد جميع الأسر الذين اهتموا بأبناءهم وتابعوهم وحرصوا أشد الحرص على أداء الواجب والأمانة المطلوبة فلهم كل شكر وتقدير .

واجب عليكم أيها الآباء الكرام تعزيز المكتسبات التي أخذوها خلال دراستهم في المدرسة فواجبكم لم ينتهى عند نجاحهم واستلامهم
للشهادة فقط .

فواجبكم مستمر وخصوصًا ونحن مقبلون على إجازة طويلة فعليكم بمتابعة الأبناء ومع من يذهبون ومع من يجلسون وفيما يتحدثون.

أيها الآباء الكرام مسؤولية المدرسة انتهت بنجاح أبناءكم وبناتكم والآن المسؤولية عليكم فقط في متابعتهم في هذه العطلة ومن واجبكم أن تعملوا لهم برامج لحمايتهم من الدوران في الشوارع والميادين والتسكع في الأسواق .

عليكم أيها الآباء بإلحاقهم بدورات تدريبية في مختلف العلوم وعليكم بتسجيلهم في نوادي الحي ،

أو أخذهم معكم إلى العمل لتدريبهم على العمل..
أحبتي الكرام الأبناء نعمة من الله فيجب علينا المحافطة عليهم والعناية بهم .

لأنهم إذا تركناهم بدون متابعة فسيلتقطهم الأشرار ويزرعون فيها الفساد والشر وعندها لاينفع الندم .

أخيرا نتمنى للجميع إجازة سعيدة هانئة من المنغصات والمعوقات .

حفظ الله لنا أبناءنا وحفظ الله لنا وطننا العزيز وحفظ الله لنا قيادتنا الحكيمة وعلى رأسهم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وسمو ولي العهد وحفظ الله لنا جنودنا الأبطال في الحد الجنوبي.

 

عن شعبان توكل

شاهد أيضاً

الهزيمة قدر والاستسلام خيارُك

ريم غنام إذا كنت ممن يسعى جاهدًا للنجاح فأول خطوة يجب أن تتعلمها كيف تتقبل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *