مخاطر عديدة لـ «الفوركس» تعرضك للنصب وخسارة أموالك

أطلق البنك المركزي، حملة توعوية للتحذير من مخاطر الاستثمار في “الفوركس” والتسويق للعملات الرقمية “البيتكوين” التي تعتبر وهم وخسارة للأموال.

وشدد البنك المركزي، على ضرورة تجاهل الإعلانات المشبوهة التي تروج للاستثمار في الفوركس غير المرخص، كما حذر محللون اقتصاديون، من الوقوع ضحايا للشركات الأجنبية الخارجية التي تدعو للاستثمار في الفوركس عبر نشر الإعلانات الترويجية في الشبكة العنكبوتية، والتي تزعم تحقيق مكاسب خيالية عبر الاستثمار بمبالغ زهيدة.

 

وأكد المحللون، على ضرورة أخذ الحيطة والحذر من الوقوع في مخاطر الاستثمار، أو المساهمة، أو التعامل، أو التداول في شركات الفوركس، عبر المتاجرة في العملات الأجنبية، لافتين إلى خطورة التعامل مع المواقع الإلكترونية المشبوهة التي قد تنطوي أعمالها على أنشطة غير نظامية، تروج فيها عن فرص استثمارية ووعود بتحقيق مكاسب مالية وثراء سريع.

 

وأشاروا في تحذيراتهم إلى أن ذلك قد يكون من خلال الاتصال الهاتفي المباشر أو من خلال إعلاناتها على شبكة الإنترنت، ووسائل التواصل الاجتماعي، مما قد يعرض العديد من المتعاملين معها إلى عمليات نصب واحتيال وخسائر مادية كبيرة

 

وتتمثل مخاطر الفوركس عند التداول في الخسارة والربح المحتمل، وذلك بسبب غياب استقرار أسعار الأسهم والعملات وغيرها، فيما يعد “الفوركس” المعروف أيضاً باسم سوق الصرف الأجنبي، هو المكان الذي يتم فيه تبادل أزواج العملات، مثل اليورو مقابل الدولار الأمريكي أو الجنيه الاسترليني مقابل الدولار الأمريكي واستثمار تحركات أسعارهم في السوق لكسب المال، كما أن سوق الفوركس هو سوق خارج البورصة (OTC)؛ يقوم المستثمرون و المتداولون بشراء و بيع أزواج العملات من خلاله.

 

وفي وقت سابق، حذر البنك المركزي من التعامل مع المواقع الإلكترونية المشبوهة والأفراد الذين يسوقون للاستثمار والمتاجرة في الأوراق المالية دون وجود تراخيص من الجهات المختصة، بما فيها نشاط “الفوركس”، مؤكدًا على اتخاذ الإجراءات القانونية ضد المواقع أو الأفراد الذين يروجون لهذا النشاط.

عن رحاب محمد

شاهد أيضاً

الهيئة العامة للصناعات العسكرية تلتقي بالمستثمرين الكوريين في سيئول، وتستعرض أبرز فرص القطاع الاستثمارية

سيئول – متابعات :عبد الله الينبعاوي التقت الهيئة العامة للصناعات العسكرية اليوم في العاصمة الكورية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *