جمعية أمن المعلومات (حماية) وهواوي توقعان مذكرة تفاهم

 

روافد العربية/ وسيلة محمود الحلبي

 

وقعت جمعية أمن المعلومات (حماية) مع شركة هواوي السعودية مع مذكرة تفاهم تهدف للمساهمة في إعداد وتنفيذ ودعم برامج ومبادرات مشتركة تساهم في تطوير وتنمية خدمة المجتمع والمختصين في مجال أمن المعلومات وتعزز من تطوير وتنمية دور القطاع غير الربحي.

كما تساهم هذه الاتفاقية بين هواوي وحماية في خلق فرص التدريب والاستشارات والبحث والتطوير عن طريق تفعيل مجتمعات حماية للأمن السيبراني بالمملكة والتي تزخر بالكفاءات الوطنية من أكاديميين ومهندسين ومحترفين في الأمن السيبراني. وجمعية أمن المعلومات (حماية) هي جمعية أهلية غير ربحية متخصصة مسجلة بوزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية وتعتبر أول جمعية متخصصة في أمن المعلومات يتم تسجيلها رسمياً وتهدف الى خدمة المجتمع من جهة وكذلك المختصين بالأمن السيبراني من جهة أخرى.

وقال المهندس إبراهيم الشمراني كبير مسؤولي الأمن في شركة “هواوي السعودية”: “هواوي نالت ثقة السوق السعودي لأكثر من 20 سنة ونفخر بأننا كنا شركاء في وصول المملكة للمراتب الأولى في تقنية الجيل الخامس ونحن اليوم كما اعتدنا نضع قضايا الأمن السيبراني في مقدمة أولوياتنا في عالم يتزايد اعتماده على تقنيات الاتصالات الذكية. وتلتزم هواوي بتطوير تقنية المعلومات والاتصالات ورفع مستوى الوعي بقضايا الأمان على شبكة الإنترنت. ومن خلال تعاوننا مع مجموعة حماية، سنتمكن من توفير التدريب لمواطني المملكة وتزويدهم القدرات اللازمة لاستخدام الإنترنت بشكل آمن.”

من جانبه قال الدكتور عبد الله الحربي، الرئيس التنفيذي لجمعية حماية: “تساهم مثل هذه الاتفاقيات الى دعم اهداف ومبادرات الجمعية الاستراتيجية بشكل خاص ومبادرات القطاع الثالث بشكل عام مما يساعد في تمكين المسؤولية الاجتماعية وتحقيق أثر أكبر وأعمق للقطاع غير الربحي وهي التي تمثل أحد أهداف رؤية 2030. وباعتبارها واحدة من أكبر شركات التقنية على المستوى العالمي، نسعد بهذه التعاون مع هواوي لنساهم معاً في رفع مستوى الوعي بقضايا الأمن السيبراني وتوفير المعرفة اللازمة للحفاظ على أمن مستخدمي الإنترنت في جميع أنحاء المملكة”

عن وسيله الحلبي

شاهد أيضاً

‏الشؤون الإسلامية تنفذ 10 دورات تدريبية عن بعد في البوسنة والهرسك

  وردة الكيال/ روافد المدينة  نفذت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد ممثلة بمركز خادم الحرمين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *