“بيكر هيوز” تزود “أرامكو السعودية” بتقنية إدارة العمليات عن بعد لدعم رحلتها نحو التحول الرقمي

المشروع الرقمي الأكبر في تاريخ شركة “بيكر هيوز” يوفر إدارة وتقارير البيانات عبر كامل أسطول الحفر لـ “أرامكو السعودية”
 التدريب متعدد التخصصات للكوادر المحلية وتأسيس مركز رقمي جديد للعمل عن بعد يصنع ركيزة لعملية التحول الرقمي  
 روافد / فريق التحرير

أعلنت “بيكر هيوز”، المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز (NYSE:BKR)، عن تزويد “أرامكو” بتقنيتها الرقمية الرائدة في مجال إدارة العمليات عن بعد وتطبيقها عبر مختلف عمليات الحفر للشركة والتي تشمل أكثر من 200 موقع، مما يجعل عملية التطبيق الأكبر من نوعها في تاريخ “بيكر هيوز”.

ومن خلال مواصلة البناء على الإمكانيات والبنية التحتية الرائدة في إدارة البيانات التي تمتلكها “أرامكو”، يوفر هذا المشروع للشركة حلاً واحداً يغطي عمليات جمع البيانات في الوقت الحقيقي، وتدفق البيانات الموحدة وعرضها بشكل مرئي، وإدارتها، وخدمات التطوير البرمجي، وعمليات المهندسين الرقميين لمواقع الحفر، وموظفي المراقبة. كما يدعم المشروع الجهود المستمرة التي تبذلها “أرامكو” لإطلاق المزيد من المبادرات الداعمة للتحول الرقمي، وتعزيز الأداء التشغيلي والحد من الانبعاثات.

ويتضمن حل “بيكر هيوز”، المقدم من خلال خدمة WellLink Real-time، المزايا التالية التي تستند على الإمكانيات الرقمية الحالية لشركة “أرامكو”

حصول موظفو المراقبة عن بعد على بيانات أسرع وأعلى جودة وموحدة في الوقت الحقيقي يتم تسليمها من خلال تجربة مستخدم حديثة، مما يسمح بتحسين مراقبة الآبار وإدارتها.
يستطيع الموظفين الميدانيين الحصول على رؤية موحدة لعمليات مواقع الآبار من جميع مزودي الخدمة في الموقع، مما يسهم في تخفيف مخاطر الحفر بشكل فعال واستباقي.
يمكن للموظفين المكتبيين الوصول بسهولة إلى بيانات البئر الحالية والسابقة من أجل وضع تصور ومقياس معياري سريع، مما يتيح إدارة العمليات بشكل استباقي مع اتصال مباشر بموقع البئر.
ومن خلال ربط كافة مواقع الحفر بحل واحد متكامل، تعزز “أرامكو” قدرتها على العرض التشغيلي لعلميات الحفر في الوقت الحقيقي. وبعد أن حازت شركة “بيكر هيوز” على العقد في العام الماضي من قِبل “أرامكو”، عمل الفريقين   بشكل وثيق لنشر هذه التقنية بشكل أسرع بنسبة 50% مما كان مخططاً له، على الرغم من العمل في الظروف المصاحبة للجائحة. وقام فريق “بيكر هيوز” بتنفيذ أكثر من 400 رحلة بحرية وبرية قطعت خلالها 350.000 كلم (217.480 ميل) لتركيب الأجهزة الطرفية في مواقع الحفر ودمج تدفق البيانات وقدرات المراقبة والعرض المرئي في البنية التحتية الرقمية لشركة “أرامكو”.

ولدعم احتياجات أكثر من 2000 مستخدم نهائي ومتطلبات عمليات الحفر على مدار الساعة، أسست “بيكر هيوز” و”أرامكو السعودية” مركزاً مخصصاً يضم فريقاً متعدد التخصصات من مهندسي البرمجيات وأخصائي البيانات وفنيي الخدمات الميدانية. وفي إطار استراتيجيتها للتوطين، بلغت نسبة المواطنين السعوديين في هذا الفريق 90% يتم تدريبهم على التخصصات الرقمية الأساسية في مجال عمليات البيانات.

وقالت ماريا كلوديا بوراس، نائب الرئيس التنفيذي لخدمات حقول النفط في “بيكر هيوز”: “يعتبر هذا المشروع لتطبيق تقنية إدارة العمليات عن بعد الأكبر في تاريخ شركتنا، ويشكل مثالاً قوياً على استثمارنا في النمو مع العملاء الذين يقودون عمليات التحول الرقمي بوتيرة متزايدة مثل شركة “أرامكو”. وسنواصل توسيع قدراتنا الرقمية لتحويل العمليات الأساسية وتحسين الكفاءة والحد من الانبعاثات. ونحن فخورون بمرونة فريقنا في تنفيذ هذا المشروع المعقد بأمان في ظل التحديات التي فرضتها الجائحة.”

ويعتمد مشروع “أرامكو” على قدرات “بيكر هيوز” في مجال إدارة العمليات عن بعد، والتي تشمل عمليات الحفر وتسجيل الدخول ومراقبة الإنتاج عن بعد، بالإضافة إلى خدمات المراقبة والتشخيص عن بعد للآلات التوربينة وتطبيقات الطاقة الصناعية والمتجددة واسعة النطاق. وتقوم “بيكر هيوز” حالياً بتنفيذ 87% من وظائف خدمات الحفر عن بعد، مما يتيح للعملاء بتحقيق نتائج أفضل بشكل مستمر.

 

عن شعبان توكل

شاهد أيضاً

مجموعة الجفالي تشكر سمو وزير الطاقة لرعايته حفل إطلاق شركة سيمنس توسعتها الجديدة في مدينة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *