جرح مأمون .

منال علي :
لكل تلك التفاصيل التي ترهبنا صلابتها على حين غرة..
تركتها كما كتب لها الله في اللوح سارية المفعول
من أنا ..!؟ حتى أقف دوران عجلة الأمور ، واعتنق ديانة الرفض بصورة بشعة .. أنزلتك من منزلة العشم ، ورفعتك عشرا في كنائس المحبين .! ألا ليت الليت يكون ، وتسلقت بأذى لأعماقك وأكلت من قلبك طعام المسافر حتى أسد جوعا يخلفه الهزل ودفنت حينها حواسي فيك حتى نصبح روحا يميزها النتوء ، انزلق مني وأتوه في غياهب النفور .
أتساءل.؟! كيف يصبح المرء عاري الشعور .. وكيف يمكنه ممارسة فنون الجرح بدقة تخيف قوة الجموع .؟
تاريخ لا ينسى في الجرح المأمون .
وجدولة آه ترتب أحداث ما سبق من تشتتت الكلام ، وتناوب لحظات العواقب الضاحكة في وجه الموقف حتى توفر معلومات السقوط .

عن شعبان توكل

شاهد أيضاً

«الصحة» توضح مدى إمكانية تعارض أخذ اللقاح مع أدوية الروماتويد

  رنا الزهراني: متابعات   أوضح حساب “الصحة 937” التابع لوزارة الصحة، اليوم الأحد، مدى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *