“إعلاميون” تنظم ندوة “مواقف السعودية مع أشقائها نبل وشهامة وأخوة صادقة.. تونس أنموذجًا

عبدالعزيز العنزي:روافد

تنظم جمعية “إعلاميون”، ندوة عن بعد بعنوان: “مواقف السعودية مع أشقائها نبل وشهامة وأخوة صادقة.. تونس أنموذجًا” مساء اليوم السبت 07 ذو الحجة 1442 هـ – 17 يوليو 2021 م، وذلك عبر القاعة الافتراضية لـ “إعلاميون” في تطبيق الزوم من الساعة 09:00 مساءًا إلى الساعة 10:30 مساًء بتوقيت الرياض.

وتتناول الندوة، أربع محاور، وهي: السعودية.. دور ريادي عربياً وإسلامياً. تسخير الإمكانيات للأشقاء في السراء والضراء.. قصب السبق سعودي. القيادة السعودية والاستجابات الإنسانية العاجلة. الملك وولي العهد.. موقف أخوه وشهامة قادة مع الشقيقة تونس.

ويتحدث في ندوة “مواقف السعودية مع أشقائها نبل وشهامة وأخوة صادقة.. تونس أنموذجًا”، كلٌ من: الدكتورة سنية بن الشيخ وزيرة الصحة والشباب والرياضة التونسية سابقًا، الأستاذ عبد العزيز العيد نائب رئيس مجلس إدارة جمعية “إعلاميون” والمتحدث الرسمي للجمعية، الأستاذ وليد الحجام مستشار أول لرئيس الجمهورية التونسية – الشؤون الدبلوماسية، الدكتور سعود المصيبيح عضو جمعية “إعلاميون”، الدكتور فايز البراك عضو جمعية “إعلاميون”، الأستاذ هشام المباركي إعلامي تونسي، الأستاذ فؤاد بوسلامة خبير في الإعلام والاتصال، الأستاذة عفاف الغربي إعلامية تونسية، والدكتورة نهى الوقداني عضو جمعية “إعلاميون”، فيما يدير الندوة الأستاذة هناء الركابي عضو جمعية “إعلاميون”

‏من جهته، وقال رئيس مجلس إدارة جمعية “إعلاميون” الدكتور سعود بن فالح الغربي، إن جمعية “إعلاميون” تنطلق من واجباتها المهنية الإعلامية والوطنية بالتفاعل مع الأحداث وتسليط الضوء الإعلامي واستثمار شركاتها الإعلامية وعلاقتها الطيبة مع كل الإعلاميين في تنظيم مثل هذه الندوات والفعاليات التي يشارك فيها متحدثين من مختلف الاطياف والمستويات للحديث عن المواقف المشرفة للمملكة العربية السعودية مع اشقائها العرب والمسلمين والعالم قاطبة، عند حدوث كوراث طبيعية وأزمات صحية لا قدر الله.

وثمن الدكتور الغربي، مشاركة الأشقاء التونسيين من وزراء وإعلاميين وزملائهم السعوديين من أعضاء الجمعية، للحديث عن موقف خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمـد بن سلمان بن عبد العزيز نائب رئيس الوزراء وزير الدفاع – حفظهما الله، مع الشقيقة تونس وشعبها الحبيب لمواجهة الأزمة الصحية التي تسببت فيها جائحة كورونا (كوفيد – 19) وانتشارها الكبير في موجة لم يستطيع القطاع الطبي في تونس مواجهتها.

وأشار رئيس مجلس إدارة جمعية “إعلاميون”، إلى أن تاريخ “مملكة الإنسانية” حافلٌ بالعطاء والنبل والشهامة والأيادي البيضاء في جميع بقاع العالم وخاصة في العالمين العربي والإسلامي، ولكن تم التركيز على الموقف مع تونس بحكم أنه آني ويمثل أنموذجا لسياسة العطاء والإنسانية التي تمثلها السعودية، وحصر الحديث على متحدثين من الجانبين فقط، مؤكدا أن مبادرات الجمعية مستمرة وتفاعلها سيشمل كل الجوانب الإعلامية والإنسانية للوطن والمواطن.

عن عبدالعزيز العنزي

شاهد أيضاً

المالكي يحتفل بعقد قرآنه

روافد – مكة / سعود حافظ  في ليلة مملؤة بالحب والوفاء ممزوجة بالسعاده والبهجة والهناء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *