أجهل أين دربي

بقلم الأستاذة: أمـــيـرة جـاسم ‏الـنــادر

 

ومانفعت قواي ونفع مالي 

ونفع خزينتي وجمال حالي 

إذاا ما كان بي ربي رحيما 

تبدد في الظلام حليك بالي 

فمن غير الإله يجود فيضا

ويعطي من تلذذ بالسؤال 

ألا ليت الليالي طوع أمري 

لأقضي العمر في حرم الجمال

فيهنأ خاطري بسجود قلبي 

وأدرك بالرجا صعب المنال 

فلا بئست لما تهوى نفوس 

بعرش الرب شدت بالحبال 

ولا يئست من الرحمن روح 

به اعتصمت إلى يوم المآل

فمن غير الحكيم يكون عوني 

على ما حل في حولي وحالي  

حدوت العيس أجهل أين دربي 

إلى الباري لقد نفرت جمالي 

 وركبي لو تزاحم بالهموم 

فعند الله يسلى كل سال 

فلا والله ماخابت قلوب 

أتت تشكوه في عتم الليالي

عن عبدالعزيز العنزي

شاهد أيضاً

ذكريات الكراسي

الكاتب بندر الشهري الناس إذا ذكروا مراحل العمر تذكرت أيام الدراسة – كنا صغار ولكن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *