حنّا خدام الحرم

بقلم / فيصل عبد العزيز الميمي *

 

تحرص المملكة العربية السعودية منذ قديم الزمان على راحة حجاج بيت الله وتهتم بتطوير الخدمات المقدمة بكافة انواعها لهم عاما بعد عام، حتى وصلت إلى خدمات متطورة وحديثة، بفضل جهود الدولة الكبيرة وقيادتها الرشيدة والمستمرة، التي تحرص على التوسع في مشاريع الحج، وجعلها نموذجية، باعتبار الحج من أركان الإسلام، الذي يفد ملايين من المسلمين لأدائه.

وفي مثل هذه الأيام تسخر السعودية جميع إمكاناتها الخدمية والبشرية وغيرها لحجاج بيت الله، حتى يتفرغ الحاج للعبادة بكل يسر وسهولة وترتيب ، فلا يقلقه مأكل، ولا تشغله صحة، أو يبحث عن مأمن، ونرى كيف يقوم آلاف من العاملين في أعمال الحج من جميع الأجهزة الحكومية الأمنية والصحية، وغيرهم، بتنفيذ توجيهات القيادة السعودية لتقديم صورة نموذجية للعمل الإنساني، وحفاظا على الصورة الرائعة التي توارثوها جيلا بعد جيل، حج استثنائي  بدعم سخي وهذا ما دأبت عليه قيادتنا الرشيدة ، وتضافرت به الجهود من جميع القطاعات منذ عهد الملك عبدالعزيز – طيب الله ثراه الي يومنا هذا بفضل الله سبحانه وتعالى يحق لنا أن نفتخر ونعتز بإنجازات هذا الوطن حيث اتخذت المملكة جميع الإجراءات التنظيمية، والوقائية في حج هذا العام وفق الضوابط، والمعايير الصحية العالمية، والتقنية الرقمية، وبكل فخر أكدت وزارة الصحة عدم تسجيل أي إصابة بـفيروس كورونا بين الحجاج، مما يجسّد النجاح الكبير، والمستمر لجهود المملكة كل عام، في خدمة ضيوف الحرمين الشريفين وإدارة الحشود، وتنظيم الحج.

كما بذلت المملكة كافة الجهود، والتسهيلات في سبيل حماية الحجاج المواطنين، والمقيمين من فيروس كورونا، والمحافظة على أمن، وسلامة ضيوف الرحمن منذ وصولهم، وحتى مغادرتهم وخلال تنقّلهم بين المشاعر، واستحدثت المملكة في حج هذا العام بطاقات ذكية تضم معلومات وبيانات أساسية، وصحية كاملة عن كل حاج. وتساعد الحجاج في تنقلهم، ووصولهم دون تلامس بشري، وخاصة في ركوب الحافلات، ودخول المسجد الحرام، والوصول للمخيمات، وقد نشرت المملكة روبوتات لتوزيع مياه زمزم لتطبيق التباعد والحد من انتقال العدوى

وكمواطن سعودي يحق لي أن أهنئ القيادة الحكيمة على نجاح موسم الحج لهذا العام فكل الشكر لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، ولسمو ولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، ولسمو وزير الداخلية صاحب السمو الملكي الأمير عبد العزيز بن سعود، ولسمو أمير منطقة مكة صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل –حفظهم الله-، والشكر موصول لوزير الحج، والصحة، ولرئاسة شؤون الحرمين، ولجميع رجال الأمن والعاملين، والمتطوعين في حج هذا العام.

 

*عضو الجمعية السعودية للعلوم السياسية

*عضو في الشبكة الإقليمية للمسؤولية الاجتماعية

*عضو في العديد من الجمعيات والمؤسسات

 

عن وسيله الحلبي

شاهد أيضاً

ولي عهدنا ورئيس مجلس الوزراء بقلم / د. أشواق بنت صالح الجابري* سيدي محمد بن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.