{"uid":"77FBB992-D089-490D-963E-5EB062664E90_1628597282854","source":"other","origin":"gallery"}

قتل الأمانه

‏(قتل الأمانه)

بقلم /شموخ العتيبي

‏نسمع دايماً عن عدم حفظ الامانة، والامانات متعدده المال ،الوقت ،الابناء، العهود، الخ ،لكن الامانه العظيمة امانةالارواح ولنافي قصة (روان الغامدي ) رحمة الله عليها عبرة ، والكثير الكثيرمن القصص المشابهة لروان ، في الاوانه الاخيرة نسمع كثير بالعنف الاسري وتحديداً (العنف للزوجات )وخصوصاً زوجات بأول حياتهم الزوجية، يعني في البدايه مافي مجال للبغضاء والكراهيه والعدائية ،ولو افترضنا انه قد يكون تقصيراً من الزوجه اما لعدم علمها بالمسؤوليه او تقصيراً بواجباتها ،ليس مبرراً (للعنف ،والتعذيب ،والقتل )،
‏اللوم يقع على عاتق الوالدين من كلا الطرفين ،
‏من طرف الزوجة يجب ان يتم مراعاة مقاييس
‏ اختيار المتقدم لابنتهم، يجب ان يكون هناك
‏مراعاة الالتزام الديني، السلامة العقلية، النضوج الفكري ،والعمر، وبعدها الوضع المادي،
‏ وايضاً من طرف الزوج يجب على والديه ان يتأكدون من ابنهم قبل تفكيرهم في البحث له عن زوجه،
‏ يجب ان يكونون على داريه كامله بتصرفاته السلوكيه بالتزامه الديني ،ومن نضج تفكيره ومن صحه استعداده لتكوين اسره ،
‏وبعده ياتي مراعاة البحث له عن زوجه بالمواصفات التي يريدها لتلافى ماقد يحدث بعد توفيق الله،
‏على الاباء والامهات ان يغرسون في ابناءهم وبناتهم المسؤوليه، فالارتباط (ارتباط عمر ميثاق غليظ)
‏ وان يكونون ع قدر كافي من المسؤوليه، عليهم ان يركزوا ع العمر، العمر مهم جدا والتوافق العمري بينهم ،
‏من المخيف جداً تكرار سيناريو العنف الاسري لحديثي الزواج ولانجد هناك تحرك او محاوله ايجاد حلول ، نتمى ان يكون هناك من ضمن الفحص قبل الزواج ،
‏فحص عن تعاطي المخدرات ،
‏وايضا سلامة الصحة النفسيه والعقليه للطرفين ،
‏وايضاً ان يكون هناك فحص للامراض الوراثيه،
‏ تكون في نطاق واحد من ضمن الفحص وتكون الزامية،
‏ يجب ان يكون هناك جهات مختصه بتهيئة المقبلين ع الزواج نفسياً ،وتكون على قدر كافي من المهنيه وتكون الزاميه،
‏ يجب ان يكون من ضمن شروط عقد النكاح اشتراط الصلاة ،والالتزام الديني، أيضاً يجب مراعاة العمر والتوافق العمري ،
‏وايضا في حال تم الاستعانه بالزملاء والجيران للسؤال عن المتقدم من طرف اهالي الزوجات يجب مراعاة الصدق والامانه ،الكذب والتزوير في تلك الامور جريمه يجب مراعاة ومخافة الله في الارواح،
‏ على الاهل التأني في اختيار شركاء حياة بناتهم يجب اختيار المناسب ،
‏ويجب على الاهل مخافه الله في ارواح البنات وعدم مشاركتهم في جرم ابناءهم ،
‏يجب ان يكون هناك اجراء لعدم التمادي والتساهل في هذه الامور بالامس اكراه وتعنيف واليوم قتل بكل وحشيه وغداً لانعلم ماذا سيحدث ؟

عن رنا الزهراني

شاهد أيضاً

أصداء اليوم الوطني السعودي عالميا

بقلم المستشار أحمد بن علي آل مطيع رئيس المنظمة الدولية لنشر الخير والسلام والتنمية والثقافة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.