حديث اليوم: المرأةً السعوديةً، تمكين ونجاح وولاء للوطن”.

 

بقلم: رنا بنت زهير الكردي

 

المرأة السعودية الحديثة قصة نجاح عنوانها رؤية 2030. أحتلت المرأة السعودية منذ تولي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ال سعود وصاحب السمو الملكي الامير محمد بن سلمان حفظهما الله دفة الحكم، والنساء في بلادي يحققن إنجازات تلو الانجازات وقد أصبحت فعالة ومنتجه في بلدها وقد تم تمكين المرأة لتطوير الحياة للمواطن والمقيم، وقد أتيحت لها الفرصة في تحقيق بلادها رؤيتها الثاقبة 2030. والانجازات التي حققتها المرأة داخل بلادها كثيرة، منها أنها أصبحت سفيرة لبلادها ومديرة وطبيبة ومهندسة ومحامية وأصبحت تأخذ قراراتها لنفسها دون حاجة لاي مساعدة. اليوم المرأة السعودية تقود سيارتها كغيرها من نساء العالم، و أصبحت تدافع عن حقوقها في المحاكم والحصول علي أعلي المناصب القيادية. لقد وفرت لنا رؤية المملكة 2030 فرصا لاتقل أهمية عن فرص شقيقها الرحل. بلا شك أن للمرأة السعودية اليوم هي نصف المجتمع بحق وحقيقة. وقد توجهت جميع الشركات الخاصة التسابق لتوظيف المرأة السعودية و إتاحة الفرصة لها بأن تحقق أهداف المملكة السامية. مبروك لكل إمرأة سعودية علي كل الانجازات التي حققتها خلال السنوات القليلة الماضية. والقادم أجمل.

عن عبدالعزيز العنزي

شاهد أيضاً

لصوص الحوادث..

لفت انتباهي في أغلب الحوادث أن أول مايشكي منه المصاب من يأتي له وكأنه ينقذه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *