يا هاجري.. شعر

د/علي بن مفرح الشعواني

يا هاجري
من دلّعك
تقسو عَلَيْهِ ويتبعك
يا قلبُ
ماذا ضعضعك
تهفو إليه وقطعك
وعاثَ فيك وزعزعك
يا قلبُ قِف
العشقُ نارًا تلسعك
يا هاتفي
قد أسمعك
لكنني لستُ معك
تسري تجولُ بخاطري
وأنا المتيمُ اتبعك
يا وعدُ قلبي موضعك
فلما تزيدُ تمنعك
يا هل تُرى روحي معك؟!
يا صاحبي
والشوقُ بي عشق به ما أرفعُك
بين الحنايا
في خفوقي
يا حبيبي مرتعك
منْ يا تُرى؟!
علّاك فوق عرائشي
من ربّعك!!!
قُلْ لي بربِكَ منْ سواي؟!
حباك قلبًا متعك
بل من سواي سينفعك؟!
منْ بالمشاعرِ والأماني أرضعك
وأموتُ أحيا في يديك
وأنت تُحرِقُني معك
واليوم

من ألق
الصباحاتِ الجميلةِ
تجمعُك
وأنا على طرفِ الحقيقةِ
في الخيالِ واسمعُك
يا غُصنُ
يا ثمرَ الحقولِ وزهرِها
يا ما أحلى مطلعك
ما أجملك لا تَتْرُكنِي
للسرابِ

يَلُوكُنِي
قِفْ لي قليلًا

أُسمِعك
دقاتُ قلبٍ قد هَلَكَ
قِف لي قليلًا يا مَلَك
حتى أذوبُ أُقَبِّلك
وأدور فيك كما الفلك
وتذوبُ أنفاسي معك
مني إليكَ ومنك لك
ما أعذبك وَأَلَذَّ لحظة
مطمعك
يا رية العودِ
اللطيفِ أُدلِعَك
وأقولُ لك خُذني معك
خذني إليك الروحُ لك
ومدادُ عُمرٍ ما ملك
الكلُ لك
ضعني عليك وفيك
داخل معطفك
أو في ثيابك
في الضلوع
ومخدعك
خُذني إليك ومنك لك
لِمَ يا كَحِيلُ
سحرتني
وتركتني فيمنْ هلَك
وأنا سجينٌ في هواكَ

وأنتَ في عِشقِي مَلَك..

 

عن شعبان توكل

شاهد أيضاً

يا خيرُ.. شعر

يا خير من صدحتْ به أشعاري فيك الصلاة بلهفةٍ ووقارِ يا شعلةَ الدينِ المضيء ونجمهُ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *