المؤتمر الخامس لمبادرات الشباب العربي للمسؤولية المجتمعية لعام 2020م”

روافد العربية – مكة / ابتهال السلمي 

‏برعاية فخرية من سمو الأميرة هند بنت عبدالرحمن آل سعود رئيسة مجلس إدارة جمعية فكرة للابتكار وريادة الأعمال الاجتماعية ، ينطلق ” المؤتمر الخامس لمبادرات الشباب العربي للمسؤولية المجتمعية لعام 2020م” . ‏حيث أن شعار المؤتمر لهذا الموسم هو ” الشباب وقيادة التغيير المجتمعي ،نحو فرص التنمية والاستثمار”  والمنعقد بإذن الله يوم السبت بتاريخ 26 ديسمبر 2020م عبر تطبيق Zoom . وهو من تنظيم مركز التطوع التابع للشبكة الإقليمية للمسؤولية الاجتماعية بالشراكة مع مركز الشباب العربي للمسؤولية المجتمعية. و برئاسة   سعادة الأستاذة. نجلاء عبدالمجيد الشريف. حيث أن هذا المؤتمر يدعو الشباب العربي للمشاركة بأوراق علمية بثلاث مسارات ،وهي :الشباب ومظاهر التحول في ظل المستجدات العالمية ويشمل : ( التحول الاقتصادي ، التحول التعليمي ، التحول الاجتماعي التحول التقني ، التحول القيمي ) .  و الشباب العربي وفرص التنمية ، ويشمل : ( مستلزمات وفرص التمكين الاقتصاد ي ، وظائف المستقبل وأدوات الاستعداد لها، التكنولوجيا ومفاتيح المستقبل للشباب. ، التمكين الاجتماعي للشباب وضوابطه. ، التعليم والتدريب ومتطلبات التنمية . و الشباب العربي ونوافذ الاستثمار الرقمي ويشمل: ( ريادة الأعمال الرقمية. ، الابتكار الرقمي والتنمية المستدامة ،الذكاء الاصطناعي والحلول الرقمية ،المنظمات غير الربحية الرقمية .منصات الخدمات الرقمية ) .
‏وذكرت رئيسة المؤتمر الأستاذة نجلاء الشريف ،أن هذا المؤتمر يعقد وفق أهم أهداف الأمم المتحدة للتطوع المؤسسي ،وبلا شك يعتبر هذا المؤتمر ظاهرة تطوعية رائعة تساهم برفع مؤشرات العطاء ،والتطوع في عالمنا العربي.
‏بمثل هذه المؤتمرات تخلق فضاءات أوسع تتيح للشباب الإسهام في الجهود ،والمساعي الوطنية للتنمية المستدامة ،حيث يعد الشباب الفئة الأكبر في المجتمعات العربية والثروة العظيمة التي ينبغي استثمارها ،فهم وقود العمل التطوعي بنفوسهم الطيبة والطاقة التي يمثلونها ،تجعل الإيمان بالمستقبل راسخًا بصورة أكبر.
‏ويحرص  منظمي المؤتمر على أن يستضيفوا خبراء متخصصين في موضوع المؤتمر ،ممن لديهم الخبرة العملية الواسعة والعميقة والمؤهل الأكاديمي العالي، وهذه فرصة متميزة  لتبادل الخبرات ، والتعرف على الجديد في موضوع المؤتمر ،وأن اللجنة المنظمة لهذا المؤتمر تعمل على تجسير الفجوات بين الخبرات الدولية وبين الشباب العربي ،عبر إيجاد مظلة علمية ومهنية يجتمع فيها أهل الاختصاص والاهتمام للعمل سويا، نحو تنمية فاعلة لمجتمعاتنا ،وهو أمر يستحق الإشادة والتقدير. أيضا المؤتمر يسعى  إلى استقطاب المبادرات والفرص والمشاريع التنموية لعقد شراكات مجتمعية ،حيث سندعو الشباب المبدع والموهوب والمبتكر لتيسير إشراكهم بالتنمية وخدمة المجتمـع، في إطار متكامل لتعزيز مشاركة الشباب في مواجهة تحديات التنمية تماشيًا  مع نهج الحكومة الرشيدة لتطوير جيل شباب ممكن من تحقيق رؤية 2030. من خلال المشاركة بالمونديال الرقمي الثاني لمبادرات الشباب العربي ،وهي مسابقة لأصحاب المبادرات من الشباب العربي المسؤول لعرض قصص نجاحاتهم نحو التحول الرقمي ،سواء كانت (منصات- تطبيقات- منتجات) .
‏سيكون هناك معرض افتراضي لهذه المبادرات الرقمية ، وسيتم أيضا خلال المؤتمر الإعلان عن شخصية العام العربية للعمل التطوعي لعام 2020م.
‏وختامًا أتوجه بالشكر للشبكة الإقليمية للمسؤولية الاجتماعية ،عضو برنامج الأمم المتحدة للاتفاق العالمي لمنحي هذه الثقة لرئاسة هذا المؤتمر الهام والمميز ،راجية الله تعالى أن نصل للغاية المرجوة ونحقق الأهداف المرسومة بعون الله تعالى ،ثم بتكاتف الجهود متمنية لكم جميعا الفائدة من مواضيع و فعاليات  هذا المؤتمر.

عن سعود حافظ

شاهد أيضاً

‏التمر والماء إفطار المصلين في المسجد النبوي الشريف

وردة الكيال  – المدينة المنورة اقتصر إفطار قاصدي المسجد النبوي لليوم الأول من رمضان على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *