النسيج اليدوي بالصعيد المصري على قوائم التراث الثقافي العالمي غير المادي باليونسكو

وزيرة الثقافة : النسيج اليدوي تراث ثقافي يحافظ على الطابع المميز للشخصية المصرية

عبد الدايم توجه التحية والتهنئة لأهالي الصعيد لابداعهم في الحفاظ على مفردات إرثهم الثقافي

روافد / فوزية عباس 

نجحت مصر في تسجيل النسيج اليدوي بالصعيد على قوائم الصون العاجل للتراث الثقافي غير المادي بمنظمة اليونسكو ، وذلك عبر جهود وزارتى الثقافة ووزارة الخارجية وهو الملف الخامس الذى تم تسجيله بعد ( السيرة الهلالية والتحطيب والأراجوز والممارسات المرتبطة بالنخلة ) وذلك ضمن إجتماعات اللجنة الحكومية الدولية التى انعقدت بتقنية الاتصال المرئي صباح اليوم الأربعاء 16 ديسمبر 2020 بحضور جميع الدول الاعضاء ومنهم 24 دولة لهم حق التصويت ، حيث قاد دعم ادراج الملف المصري الدول العربية الأعضاء وهم : المملكة العربية السعودية والكويت والمملكة المغربية .

وقالت الفنانة الدكتورة ايناس عبد الدايم وزيرة الثقافة ان تسجيل النسيج اليدوي بالصعيد على قوائم الصون العاجل للتراث الثقافي غير المادي بمنظمة اليونسكو يعد إنجازا جديدا لمصر في مجال صون الهوية المصرية مما يساعد على الحوار بين الثقافات ، ومن شأنه رفع الوعي بالتراث الثقافي غير المادي وزيادة محصلة المعارف والمهارات الغنية التي تتوارثها الاجيال.

وأكدت القيمة الثقافية والاجتماعية والاقتصادية التي يضمها ملف النسيج اليدوي بإعتباره جزء من التراث الجامع المساهم في الحفاظ على الطابع المميز للشخصية المصرية ومحفزاً للاستمرارية في استلهام جذور الموروث الحضاري للمجتمع.

وأشارت إلى جهود وزارة الخارجية في مساندة ودعم ادارة هذا الملف الهام ووجهت الشكر للجمعية المصرية للمأثورات الشعبية برئاسة الدكتور أحمد مرسي على اعداد الملف للتسجيل علي قوائم اتفاقية صون التراث الثقافي غير المادي العالمي(2003) ولممثلي مصر في الاجتماع الدكتورة نهلة إمام خبير التراث الثقافي غير المادي ، والمستشار وائل عبد الوهاب ممثل وفد مصر باليونيسكو ، كما وجهت التحية والتهنئة لأهالي الصعيد الذين أبدعوا في الحفاظ على مفردات إرثهم الثقافي متمثلا في هذه العنصر الهام .

عن شعبان توكل

شاهد أيضاً

(وماخفي كان أعظم) يكشف معاناة استمرت 15 عاماً ..السنوسي تفضح خفايا النفوس المريضة

جدة ـ عبد الله الينبعاوي تتكلم الأديبة السعودية “وريف أسامة السنوسي”  عن النفوس المريضة، عبر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *