ذكر الحيا و الطيبين.. شعر

فهد السميح/ أبها:

قصيدة للشاعر تركي بن عبدالله آل أعلي عبيدة قحطان – العرين – منطقة عسير ، في الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله العقيلي الخالدي من أهالي الحلوة ؛ لسعيه في إطلاق سجين من محافظة حوطة بني تميم والذي تم ولله الحمد في الأسبوع الماضي

يا بو حمد ذكر الحيا و الطيبين
تراه دايم مع هل العرف معلوم

و اسلم وسلم لي على ذرب اليمين
واخذ العلوم ان قلت لي ويش العلوم

أنا اطرب لمدح الرجال الغانمين
اللي عن أفعال الجمايل ما تصوم

خطوا أبلج مدحه علينا فرض عين
يفزع على الوجه الخصوصي والعموم

يسدد الديان و يفك السجين
ويصادم العيلات و يسد اللزوم

هيف الحشو والضان والكبش السمين
وريف الضعيف اللي شكا جور الهموم

عبدالعزيز اللي ليا وقف يبين
قرم يهوم الطيب والطالات هوم

هذاك أبو عبدالله القرم الرزين
يدرا عن المنقود و يحفظ السلوم

مدحه ينومسني ما بين العالمين
وفعله معي يتعب طحاطيح القروم

شيخ الفعول وشيخ قوم و شيخ دين
عدا بوقفاته مطاليع النجوم

ذا جده اجود راعي السيف السنين
شيخ الفعل شكله مع الناس معدوم

عقيلي يعرف يوم ان الوقت شين
عز للبني عمه ولطام الخصوم

هذي علومي يا عشير الغانمين
واسلم وسلملي على نسل القروم

 

عن شعبان توكل

شاهد أيضاً

اغتراب..

بقلم : أمل مصطفى الوحدة هذا الشعور الغامض الذى يأخذنا بعيدا عمن حولنا ،أسوء أنواعها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.