تألق وطن.. شعر

أستاذة : فتحية منديلي

موطناً
يامن تحلقت ببهاء في الآفاق
وارتقيت اسماً زاهياً في الأنام

وسموت مكانة في العالم راقي
حاملاً رآية التوحيد خفاقة رائد

وانتهجت الإسلام دينا به حاكم
واتبعت سنة محمد نهجها لازم

وحبا الله أرضك بمزية ساكن
واصطفاك بعلو لم يكن لثاني

وفضلّك دون العالمين سامي
لما حُط في أرضك طهر سايم

الحرمين الشريفين شعار دايم
ومشاعر مقدسة بشأنها قائم

ومقام إبراهيم يراه كل سايح
وقبلة الإسلام تتجه لك لازم

وقصر البصمك رمز لك سايد
وإنجازاتك باستراتيجيتها باني

وأهلك للشيم أصالة بها سايق
أشادوا البلاد عمار من صحراء

وولاة أمرك رواد بالعدل ساند
وحنكة حكمهم للتطوير شايد

وشعبك يدليك إخلاص دايم
وببدي لك ولاء بصدق ساير

يرجون حكما في ظلك سارح
أمن وسلام ورفع بعزك سابح

يشيدون مواقف رعايتهم حايم
ماقدمته احترازات كورنا حافظ

إذ تصديت للوباء بماهو إيجابي
ما أدى إلى تقليص ضره جادي

فمعروفك أسرهم بحبك طائع
وجميلك أدانهم بودك كاسي

مازادهم منك قرباً في الشدائد
والتضحية لأجلك بنفيس هاين

ويقدمون جليل عمل لتبهو زاهي
ويسيرون بخطى ثابتة جد وباهي

فما أعظمك موطن قيادة إحسان
وما أجلّك بلد رجاحة حكم إقدام

فالعطاء مزيتك تجزله كل إكرام
والخير رافدك يرفد في كل مكان

تصول عزاً بفخر على مر الأيام
وتجول رقياً علوا على كل الأنام

رعاك الله بحفظه في كل زمان
وأيدك الله بنصره على عدوان

دومت موطناً متألقاً في إجلال
ومحلقاً في العنان تروم بإمكان

عن شعبان توكل

شاهد أيضاً

أعذار

محمد الرياني أَسَرَتْه ببعضِ رائحتِها، تحوَّلَ سريرُها إلى سجنٍ أبيض بلا أغلال، لم يستطعْ مغادرةَ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *