خطاط كسوة الكعبة المشرفة  يحل ضيفاً على ثلاثية السديري  

متابعات – الرياض :رواف القحطاني

استضافت ثلاثية السديري يوم الثلاثاء الماضي خطاط كسوة الكعبة المشرفة الشيخ مختار عالم ضمن سلسلة لقاءاتها الأسبوعية، وأقيم اللقاء على شرف الأمير احمد بن بندر السديري وحضور عدد من الأكاديميين والمختصين والمثقفين واستمر لمدة ساعتين عبر  تطبيق الزوم ، وقد شهد اللقاء حضور مكثف من العديد من الحضور من شتى بقاع العالم ..
وفد بدأ اللقاء بتلاوة آيات من الذكر الحكيم ثم كلمة للأمير احمد السديري قدم فيها شكره وتقديره للقيادة الرشيدة لما تقوم به من جهود عظيمة لخدمة العلم ونشر المعرفة ،ثم  رحب بالضيف وتطرق إلى أهداف ورؤى وتطلعات الثلاثية ، ثم بدأ الشيخ مختار عالم بالحديث عن تاريخ الكتابة على كسوة الكعبة المشرفة وتفاصيل هذا العمل الكبير الذي يقوم عليه أكثر من ٢٠٠ شخص لإعداد الكتابة ونسجها وتطريزها على ثوب الكعبة بخيوط الذهب والفضة وتجهيز ذلك ، وفي خطة دقيقة مرتبطة بزمن وإنتاج واشراف ومتابعة .

وأشار عالم إلى الدعم الكبير الذي تقدمة قيادة المملكة العربية السعودية لخدمة الحرمين الشريفين مضيفاً أن العمل يأخذ وقتاً كبيرا ويحتاج إلى استخدام المهارات التي حبا بها الله الخطاطين مؤكداً أنه يستخدم خط “الثلث” الذي يعد من أجمل الخطوط في كتابة العبارات على الكسوة الشريفة لتميزه وظهوره بشكل جميل لافتا إلى التدريب الكبير، والمتواصل عند الخطاطين لأداء هذه المهمة الشريفة ، وتطرق إلى الآيات الكريمات وأسماء الله الحسنى التي تم خياطتها على الكسوة .

وقد شهد اللقاء الذي امتد إلى ساعتين العديد من المداخلات والنقاشات حول الموضوع من عدد من المهتمين والأكاديميين والمختصين .

وفي نهاية المحاضرة قدم الأمير احمد بن بندر السديري شكره وامتنانه للضيف وقد أهدى الشيخ مختار عالم الأمير أحمد السديري هدية عبارة عن عبارة ثلاثية الأمير أحمد بن بندر السديري .

يذكر أن اللقاء يأتي ضمن اللقاءات الأسبوعية والتي تستضيف فيها الثلاثية العديد من أصحاب الرأي والاختصاص والمثقفين والاُدباء والأكاديميين، وتمثل الثلاثية محفل وطني ومعرفي يؤصل العلم والعمل ويسهم في نشر المنافع والفوائد المعرفية والعلمية في كل المجالات .

عن شعبان توكل

شاهد أيضاً

والد رئيس لجنة حكام كرة السلة بالمدينة المنورة في ذمة الله تعالى

أحمد حبيب / المدينة المنورة “كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ وَنَبْلُوكُمْ بِالشَّرِّ وَالْخَيْرِ فِتْنَةً وَإِلَيْنَا تُرْجَعُونَ”. …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *