الخطاب الملكي المرتقب … فرحة وطن

بقلم المستشار أحمد بن علي آل مطيع

في أدبيات السياسة التنظيمية والاستشرافية لمجلس الشورى السعودي يلقي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله خطاب ملكي يرسم فيه المسارات ويوضح الإرشادات ويعطي التعليمات في بداية كل سنة شورية جديده.

ويكتسب الخطاب الملكي المرتقب أهمية بالغة لكونه من سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله مع جملة من النجاحات التي تحققت والامتيازات التي تحصلت والرؤى التي تنفذت من نجاح قمة العشرين ومواجهة الدولة لجائحة كورونا وحزمة الإصلاحات الاقتصادية ومكافحة الفساد والاستبداد بالمال العام ، وفتح مسار التعليم الأون لاين وإطلاق مشاريع جديدة حضارية استثمارية وسياحية كبرى ، وبرنامج الشرق الأوسط الأخضر أكبر مساهمة في اخضرار الأرض عالميا والمصالحة الخليجية ونجاح الحج ، ومرور خمس سنوات من إطلاق رؤية ٢٠٣٠ الوطن الطموح والاقتصاد المزدهر والمجتمع الحيوي واليوم الوطني ٩١ هي لنا دار ، وانطلاق معرض الرياض الدولي للكتاب بواجهة الرياض بضيف شرف هو عراق الثقافة عراق الحضارة عراق الإنسانية .

مع جملة من المكتسبات الدولية للسعودية من تأييد دولي دائم ومسانده عالمية مستمره وفتح آفاق مشرعة لخدمة الإنسانية والخيرية والاستدامة التنموية في الأمم المتحدة، ومنظمة التعاون الاسلامي، وجامعة الدول العربية ، ومجلس التعاون الخليجي وعشرات المنظمات والهيئات الدولية التي تعرف قيمة السعودية في مجالات عده .

أهلا وسهلا سيدي خادم الحرمين الشريفين ونحن في شوق عارم لسماع صوتكم الكريم ورسالتكم السامية وتوجيهاتكم الصائبة نستمع ونشنف آذاننا بفخر وحب وترحاب .

فمنذ استلام مقامكم الكريم زمام الملك وكل يوم يتلألأ ضياء جميل يطوق الانسان وينمي المكان ويمتد لكل الأوطان.

نعم نعم سيدي خادم الحرمين الشريفين وعدت فنفذت وقلت فصدقت وعملت فأخلصت ورسمت فأبدعت سخرت ما ملكت وأعطيت ماحرمت . أرفع لمقامكم الكريم أصدق التهاني والتبريكات ولسيدي ولي العهد الأمين بمناسبة كل هذه الأعمال والانجازات والمسيرة الوطنية الشامخة يساندكم الأمراء والوزراء والسفراء وأعضاء مجلس الشورى وصناع القرار والشعب السعودي بأكمله.

والتهاني موصولة لمعالي رئيس مجلس الشورى ونائبه والمساعده والأمين العام والاعضاء والعضوات بمناسبة التشريف السامي من المقام الكريم لافتتاح السنة الشورية الجديده ، وفق الله المجلس لتحقيق تطلعات القيادة الرشيدة لهذا البلد المعطاء (وشاورهم في الأمر ).

عن شعبان توكل

شاهد أيضاً

لماذا عليك أن تتغير؟

د محمد محجوب أحمد أولاً: سباحة مع التيار هل أثار هذا العنوان في ذهنك فكرة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *