مجموعة الجفالي تشكر سمو وزير الطاقة لرعايته حفل إطلاق شركة سيمنس توسعتها الجديدة في مدينة الدمام

روافد العربية / د. وسيلة الحلبي

عبر الأستاذ خالد الجفالي رئيس مجلس إدارة مجموعة إبراهيم الجفالي وإخوانه عن عظيم امتنانه وكافة منسوبي الشركة لرعاية وتشريف سمو وزير الطاقة صاحب السمو الملكي الأمير عبد العزيز بن سلمان بن عبد العزيز حفل إطلاق شركة سيمنس للطاقة توسعتها الجديدة لمنشآتها في مدينة الدمام بالمنطقة الشرقية لتكون مركزاً يقدم خدمات شاملة تخدم قطاع الطاقة؛ وشكر سمو الأمير عبد العزيز بن سلمان على هذه اللفتة الكريمة غير المستغربة من سموه والتي تعد امتداداً لاهتمامه ومتابعته المستمرة -حفظه الله-.

وقال الأستاذ خالد الجفالي: ” تملك مجموعة إبراهيم الجفالي وإخوانه 49٪ من شركة سيمنس للطاقة، حيث تعد هذه الحصة جزءاً من استثمارات المجموعة المتعددة، والتي يأتي من ضمنها قطاع الطاقة، حيث نهدف من خلال هذا المشروع إلى المساهمة في تلبية الطلب المتزايد على الطاقة في المملكة والذي يشهد نمواً كبيراً نتيجة الزيادة السكنية ولنقطة مهمة أخرى هي الثورة الصناعية والاقتصادية العظيمة التي أحدثتها رؤية المملكة 2030 والتي من المؤكد بأنها ستزيد من الطلب على الطاقة التي تعد العصب الرئيسي والمحرك لكافة المشاريع التنموية”.

وأضاف الجفالي قائلاً: ” واليوم ومجموعتنا تعيش عامها الخامس والثمانين،  لا نسعى فقط في الاستثمار إلى تقديم سلعة بل إلى توطين صناعة وتدريب الكوادر الوطنية كجزء أصيل من رسالة مجموعة إبراهيم الجفالي وإخوانه  التي تعتز بكافة أبناء وبنات الوطن الذين ساهموا في بنائها ووصولها إلى ما وصلت إليه كيكان اقتصادي له قيمته ووضعه في الخارطة الاقتصادية المحلية والخارجية، وامتداد لنهج المجموعة في توطين العديد من الصناعات في المملكة عبر العديد من المصانع التي تسهم في تزويد السوق المحلي بما يحتاجه من تلك الصناعات والتصدير أيضاً إلى الأسواق الخارجية”.

يذكر أن مركز شركة سيمنس للطاقة في مدينة الدمام يمتد على مساحة 75000 متر مربع، ويضم حوالي 300 موظف، وقد استطاع رفع قدراته التصنيعية لتقديم خدمات متكاملة إلى قطاع الطاقة، بما في ذلك عمليات الإصلاح التي تعتمد على تطبيقات وحلول تكنولوجية متطورة. وتتيح التوسعات والإضافات الأخيرة للمركز القدرة على إصلاح وتجديد المعدات في المملكة، بدلاً من إرسالها للخارج لإجراء الإصلاحات اللازمة، وهو ما يعني تقليل فترات وتكاليف الصيانة، وتعزيز المحتوى المحلي بالمملكة. في الوقت نفسه، تتيح ورش الخدمة المتطورة في المركز إتمام أي عمليات صيانة وإصلاح أي نوع من الأجزاء للمعدات الدوارة والتوربينات لتوليد الطاقة، بما في ذلك إجراء عمليات الفحص العامة والإصلاحات المنتظمة وترقية المنتجات وتقديم خدمات الطوارئ على مدار اليوم وطوال أيام الأسبوع.

عن وسيله الحلبي

شاهد أيضاً

ارتفاع نسبة إنفاق المستهلكين في الإمارات للتسوق بنسبة 56%

فهد السميح _ أبوظبي ارتفع إنفاق المستهلكين في العاصمة الإماراتية خلال موسم صيف أبوظبي للتسوق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *