المؤتمر الدولي الأول “النيل شريان الحياة” برئاسة عماد أبو شهاوي

كتب الاعلامي شحاته علي أبو درب

تناقلت المواقع الاخبارية وبعض وكالات الأنباء المصرية والعربيه . أخبار المؤتمر الدولي الأول النيل شريان الحياة بين الواقع والمأمول. والذى نظمه راديو صوت فضفضه فى الفترة مابين العاشر والثالث عشر من شهر أكتوبر الجاري .
ذلك المؤتمر الذى عُقد تحت رعاية معالى وزير الدولة الاردنى الأسبق الدكتور طه الهباهبه، وبرئاسة الاستاذ عماد أبوشهاوى رئيس ومؤسس موقع راديو صوت فضفضه ، و من تقديم الإعلاميتين المصريتين تغريد أحمد وحنين جنديه.

ورغم مروره بأزمة صحية كبيرة . فقد تحامل معالى الوزير طه الهباهبه على أوجاعه وافتتح المؤتمر بكلمة رقيقه . بين من خلالها خطورة المشكلة موضوع المؤتمر ، وأهمية مصر بالنسبة للمنطقة العربية . كما داوم معاليه على حضور كل جلسات المؤتمر .

ثم افتتحت الأستاذه الدكتورة سوزان القلينى أستاذ الاعلام وعميد كلية الاداب جامعه عين شمس سابقآ. جلسات المؤتمر . وأكدت على أهمية الأبحاث العلمية فى إيجاد الحلول المبتَكره لمشكلة سد النهضه . وكيفية تفادى التأثيرات الكارثيه للسد على دولتى المصب مصر والسودان

بعدها جاءت كلمة الأستاذ عماد أبوشهاوى رئيس ومؤسس موقع راديو صوت فضفضه ورئيس المؤتمر . وأكد الشهاوي علي حق مصر التاريخي والقانوني فى حصتها الثابتة من مياه ،بناء علي الاتفاقيات الدوليه القديمه وأن هذا التنازع دليل علي هذا حق . وشكر كل المشاركين من العالم العربي

وقال الدكتور عدنان السعودى مقرر المؤتمر والشاعر الأردنى الكبير إن مصر تحتل مكانة متميزة بين الدول العربية ، ولابد من تضافر الجهود العربيه فى مواجهة أزمة سد النهضة.

كما ضم المؤتمر العديد من الشركاء الاستراتيجيين منهم ملتقى سماء الثقافة برئاسة الأديبة الأردنية هيام فؤاد ضمرة . وصحيفة روافد برئاسة المستشار فهد عبدالعزيز الأحمدى . من المملكة العربية السعودية . ومجلة نداء الروح لفرسان الكلمات برئاسة الشاعرة والإعلامية تغريد أحمد من مصر وملة أسيناد سوريا برئاسة الدكتوره وصال احمد شحود من سوريا .

وكان الشريك الأكاديمى الدكتور رشاد أحمد عبداللطيف نائب رئيس جامعة حلوان الأسبق من مصر . ومن فلسطين الأستاذ الدكتور عادل جوده، جاء بعده دور الدكتور سامى ناصف من مصر ، ثم الجمهورية التونسيه الاديب والشاعر طه عثمان البجاوى

وكانت الورقة العلمية الأولى فى المؤتمر باسم الدكتور محمد أحمد ضوينا من جمهورية السودان وكان بحثه فى المحور الأول من محاور المؤتمر وهو بعنوان ، أزمة سد النهضة بين مصر وأثيوبيا والسودان والموقف الدولى من الأزمة .
كما قدمت الدكتورة رجاء ناصر الموسوى من العراق ، بحثا اخر فى ذات المحور

بعدها قدمت الأديبه هيام فؤاد ضمرة من الأردن رؤية واقعية عن المحور الثانى وهو نهر النيل فى الواقع الحالى وما يطرحه من قضايا سياسية واقتصادية . وهو نفس المحور الذى تحدث فيه الشاعر المصرى نجاح جاب الله.

وجاءت ثانى جلسات المؤتمر بافتتاحية مختصرة من معالى الوزير الدكتور طه الهباهبه الراعى الرسمى للمؤتمر رحب فيها بالحضور وأثنى على الأبحاث المقدمة .

ثم كلمة المستشار فهد عبدالعزيز الأحمدى الذى أكد من خلالها على ضرورة تضافر الجهود العربيه فى مواجة ازمة سد النهضة وتداعياته على مصر والسودان

تلاه الدكتور محمد أحمد ضوينا من السودان والذى قال فى كلمته إن العلاقة القوية بين مصر والسودان هى صمام الأمان بالنسبة للبلدين فى مواجهة الأزمة

جاءت بعده كلمة الأديب والشاعر الدكتور إياد البلداوى الذى تحدث عن النيل فى إبداعات الشعراء واستشهد بقصيدة الشاعر محمود حسن إسماعيل وأمير الشعراء احمد شوقي.

تلته المحاميه رايقه كامل من جمهورية مصر العربية . ثم من الجمهورية التونسية الأديب والشاعر طه عثمان البيجاوى . ثم الدكتور عدنان السعودى من المملكة الأردنية الهاشمية ، بعده الإعلامية والشاعرة المصرية تغريد أحمد . ثم الأديبه الفلسطينيه انتصار سلامه . والدكتور سامى ناصف من جمهورية مصر العربية . ومن تونس الإعلاميتان نجلا محمد و يسرا محمد .

اما عن الجلسة الختامية للمؤتمر فقد بدأت بكلمه لرئيس ومؤسس راديو صوت فضفضه الاستاذ عماد ابوشهاوى الذى أكد من خلالها علي حق مصر التاريخي والقانوني فى مياه النيل ، بناء علي الاتفاقيات الدولية القديمة الموقعة بين دول حوض النيل .

عن شعبان توكل

شاهد أيضاً

سفراء و وزراء افريقيا في الملتقي الأول للصداقة العربية و الأفريقية برعاية مؤسسة اراب افريكان للدراسات الاقتصادية

صموئيل نبيل أديب / المستشار الإعلامي انتهى منذ قليل الملتقى الأول للصداقة العربية والافريقية بحضور …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *