خواطر طفل (3)

        د. عثمان بن عبدالعزيز آل عثمان

رئيس مجلس إدارة الجمعية الخيرية لصعوبات التعلم

في جلسة حوارية بين أطفال العائلة مع الأم وفي لحظة نادرة قلما تتكرر في أسرنا في هذا العصر سألت الأم أطفالها عن أهم الاحتياجات التي يريدون أن تتوفر لهم، وهي تقصد الحاجات التي يمكن أن تشتريها لهم من الأسواق من ملابس ومأكل ومشرب وغيرها.
إلا أن الإجابات من الأطفال جاءت بشكل مختلف ومغاير تماماً، فقد عبروا عن حاجتهم إلى المحبة والشعور بالانتماء وأنها لا تقل أهمية عن الطعام والشراب.
وكانت هذه الإجابات تعبيرًا صادقاً عن خواطر الأطفال وما يخفونه في أنفسهم من احتياجات ربما لا يلتفت إليها الآباء كثيرًا.
وإن من أهم وسائل التعبير عن المحبة للطفل أن تبدي اهتمامك به وبكلامه، فتعطيه الفرصة للكلام وتحسن الاستماع له.
واعلم أن فن الاستماع للطفل هو أهم وسيلة لنقل أواصر المحبة بينك وبين ولدك وتوحي للطفل باهتمامك به وانتباهك له.
كما أن الاستماع الفعال لطفلك يجعلك كأب قادر على فهمه في مراحل نموه المختلفة، ولا سيما حينما يكون في مرحلة المراهقة.
كلما زادت ثقتك في طفلك وفي قدراته وأخلاقه ومبادئه، كلما استشعر الطفل ثقتك به كلما عمل على احترام تلك الثقة والظهور في مستواها ويتعلم المسؤولية والرقابة الذاتية.

ولا شك أنك كلما أظهرت ضعف ثقتك بولدك دفعه ذلك إلى الاحتيال والخداع والظهور بصورتين، أو التظاهر بسلوكيات ترضيك ولا تنبع من داخله.
تحدث مع طفلك باستمرار حول ما تريد منه أن يفعل وما تتوقعه منه، وحاول إقناعه من خلال لغة الحوار بهدوء، مبتعدًا عن العصبية والصراخ في وجهه، فالصراخ يلغي لغة التواصل والتفاهم بينك وبين ولدك.
ومن الأجمل لك أن تعامل ولدك كما تحب أن تعامل، فالكبار يرتاحون لو سمعوا كلمات الشكر والاعتذار والمجاملات في الحديث مثل: “عفواً” و” لو سمحت” و” شكراً” و” لو تكرمت”.
وما أجمل أن يتعلم الآباء أن يحاوروا ويتحدثوا مع أبنائهم بمثل هذه العبارات الودية الجميلة، وما أمتع ردود أفعالهم وارتياحهم لهذا التعامل!
ومن أهم السلوكيات التي تعمق المحبة بينك وبين ولدك: أن تعطيه من وقتك وتجلس معه في وقت مخصص له، فمن أهم رسائل الأطفال لآبائهم التي قرأتها في بعض الكتب التربوية رائعة الانتشار يقول الطفل لأبيه الحاضر الغائب ” إن الذي أعاتبك عليه يا أبي هو بعض نسيانك لي في زحمة أشغالك واهتماماتك، وإغفالك لإدراج اسمي في مواعيد مذكراتك!!

 

 

عن شعبان توكل

شاهد أيضاً

العنف الثقافي في المجتمع

إنّ هناكَ الكثير من الأمورِ الموجعة للقلب ، والتي تجعل من الإنسان كئيبًا ومنهكا من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *