الروبوتات” تخوض حروبًا قتالية بأيدي زوار موسم الرياض

عبدالله الينبعاوي _الرياض:

تنطلق اليوم السبت فعاليات منطقة كومبات فيلد (Combat Field)، إحدى مناطق فعاليات موسم الرياض 2021، وهي واحدة من المناطق المميزة بالإثارة والتشويق، لاحتوائها عددًا من العروض الحركية، ولأنها وجهة مفضلة لهواة الألعاب الحربية والقتالية.
وطُرحت تذاكر الفعالية على الموقع الإلكتروني لموسم الرياض، ووجدت إقبالًا واسعًا من الجمهور فور الإعلان عنها، لتمزيها بخلق أجواء تحاكي واقع الحروب من خلال 33 فعالية جعلت من المنطقة مركزًا لاستقطاب الشغوفين بألعاب المغامرة وأكثر تجاربها إثارة على مستوى العالم.
وتحتوي المنطقة على حلبة مخصصة لقتال الروبوتات التي يقودها الزوار، من خلال أيدٍ لا سلكية يتحكمون بها، إضافة إلى عدد من الألعاب المخصصة لمحاكاة الرماية بتقنيات مستوحاة من ممارسات تدريب الرماية بالأسلحة الحقيقية.
وتتيح “كومبات فيلد” لزوارها الرجوع إلى العصور الوسطى عبر رحلات افتراضية، وعيش تحديات في مناطق الكاوبوي وسط الأرياف الغربية، إضافة إلى التعرف على تاريخ الأسلحة وتطورها على مر السنين.
وتصل المساحة الإجمالية لمنطقة كومبات فيلد الواقعة شمال شرقي العاصمة الرياض “الجنادرية” إلى نحو 310 آلاف م2، فيما تُقدر الطاقة الاستيعابية لها بـ 44 ألف زائر، خصص لهم 12 ألف موقف عام، و600 موقف لذوي الإعاقة، وتفتح المنطقة أبوابها للزوار يوميًا من الخامسة مساء حتى الواحدة صباحًا.
وتضم منطقة “كومبات فيلد” متحفًا للسلاح، وخمسة معارض لبيع الذخيرة والأسلحة وإكسسواراتها، كما تقدم عروضًا حية لقتال الروبوتات، إضافة إلى عروض المشاهد الخطرة للقتال الحي بين طرفين، عبر مجموعة من الاستعراضيين العالميين المحترفين، وسط أجواء مليئة بالإثارة والمغامرة.
كما تحوي المنطقة عددًا من العناصر المميزة، منها “باتل بارك” الذي يعد أكبر مركز لتجارب المعارك الترفيهية في الشرق الأوسط، إذ يضم 16 ساحة للمعارك، يعيش فيها الزوار أقرب التجارب القتالية الترفيهية من الواقع.
وتتكون عناصر “باتل بارك” من عدة ألعاب قتالية عالمية، أبرزها لعبة “آي باتل”، التي استوحت أجواءها وتفاصيلها من أشهر ألعاب الفيديو العالمية، إذ تضم 12 ملعبًا تحاكي أجواء الحروب الحقيقية، وأسلحة مطابقة للمعايير المستخدمة في الصناعة الحربية من حيث الدقة العالية والوزن والشكل والملمس.
وتتوزع الفعاليات في “كومبات فيلد” على ستة مواقع رئيسة، هي: المنطقة العسكرية المخصصة لاستضافة الدبابات الحربية، والرماية بالبنادق الهوائية، وميادين باينت بول، وقفص الغضب، ومحاكاة الطيران، ومنطقة خط النار المخصصة لميادين الرماية بالذخيرة الحية، وميادين رماية الأطباق، فيما تضم المنطقة التقنية: غرفة الهروب، ورماية المحاكاة، وقتال الروبوتات.
وتوفر المنطقة قرية مخصصة لفعاليات العصور الوسطى، تتضمن ألعاب الرمي بالفؤوس والسهام، والهروب من السجن، إضافة إلى منطقة بارود التي تضم وسطها خيمة استراحة المحارب، ومدربة الصقور، وإسطبلًا مصغرًا للخيل، وورشًا مخصصة للأطفال.

عن شعبان توكل

شاهد أيضاً

فيجن إمباكت إنستتيوت تتوقع أن تصل قيمة مضاعفات مشاكل العناية بالبصر إلى ما يقرب من 272 مليار دولار أميركي كخسائر إنتاجيّة

قد عمل كوفيد-19 على تغيير الطريقة التي نعيش ونعمل بها، حيث أصبحت شاشات الكمبيوتر المحمول …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *