جامعة الملك فهد للبترول والمعادن تستحدث قسماً للهندسة الحيوية

رواف القحطاني الظهران :

استحدثت جامعة الملك فهد للبترول والمعادن، قسماً للهندسة الحيوية بتخصصاته المختلفة التي شملت الهندسة الطبية الحيوية، المعلوماتية الحيوية، التقنية الحيوية، والهندسة الكيميائية الحيوية، وذلك ضمن خطة متكاملة لإعادة هيكلة البرامج والكليات في الجامعة لتعزيز التكامل المعرفي بين العلوم، وتوطين قطاعات المستقبل المشرقة، وتحويل الاقتصاد الوطني إلى اقتصاد قائم على المعرفة بما يخدم رؤية 2030م.
وعدّت الجامعة قسم الهندسة الحيوية أحد أهم التخصصات الحديثة التي تسعى من خلاله مواكبة مستجداتها وذلك لأهمية استخدام المبادئ والعلوم الهندسية والطبيعية مثل الرياضيات والفيزياء والكيمياء في حل المشكلات في علوم الأحياء والطب، وسيكون للهندسة الحيوية دوراً كبيراً في تطوير تقنيات جديدة تخدم المجال الطبي، خاصة مع الطلب المتزايد عليها، إضافة إلى سعي الجامعة لإثراء مجال الهندسة الحيوية بخريجين مؤهلين ومدربين تدريباً متميزاً.
ويشارك خريجو هذه التخصصات في أنشطة الإنتاج والبحث والتطوير في مختلف الصناعات مثل صناعة الأدوية والأجهزة الطبية والأطراف الصناعية وعلوم الوراثة والتكنولوجيا الحيوية والطاقة.
وقد قامت الجامعة خلال السنتين الماضيتين بتطوير جميع برامجها الأكاديمية لتكون مبنية على أساس رقمي، وإطلاق 38 تخصصاً دقيقاً، واستحداث 32 برنامجاً لماجستير السنة الواحدة، وإنشاء أكثر من 20 مركزاً بحثياً جديداً، إضافة إلى تمكين دور المرأة عن طريق فتح باب الانضمام لبرامج الجامعة كطالبات وأعضاء هيئة تدريس.

عن شعبان توكل

شاهد أيضاً

إقرار مشروع “تعزيز كفاءة البحوث باللغة العربية” بجامعة جازان

جازان :عبد الله عكور أكد وكيل جامعة جازان للدراسات العليا والبحث العلمي الأستاذ الدكتور محمد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *