ملتقى فجر الإعلام ينفذ مبادرة “مرضى سرطان الثدي” في نادي” فلاجيو لتعليم الفروسية ”

روافد العربية/ د. وسيلة الحلبي

تجسيداً لدوره المجتمعي البارز والذي تبلور في رعاية ودعم العديد من الجهات والفعاليات والمبادرات الخيرية والاجتماعية والإنسانية، نظم “ملتقى فجر الإعلام تحت مظلة المستشار الفخري والرئيس الفخري للملتقى الأستاذ عبد الله بن سعيد، وإدارة الأستاذ سعد الحربي والفارسة قمر والناطق الرسمي الأستاذة انتصار الأنصاري “مبادرة مرضى سرطان الثدي ” واحتضنها نادي” فلاجيو لتعليم الفروسية ” لصاحبه الأستاذ ممدوح العنزي . وذلك بحضور الأستاذة قمر والأستاذة انتصار الأنصاري وعضوات ملتقى فجر الإعلام وعدد ” 6″ سيدات من مرضى سرطان الثدي وعدد من المهتمات بالأعمال الإنسانية والتطوعية .

هذا وعلى رائحة العود والبخور والشموع والقهوة العربية والتمر وصوت صهيل الخيل بدأ برنامج المبادرة بالترحيب بالجميع من قبل الأستاذة قمر والأستاذة انتصار الأنصاري ، حيث تحدثن عن المبادرة الإنسانية والهدف منها شاكرين الجميع على حضورهم متمنين للجميع قضاء وقت مفيد وممتع في أحضان نادي فلاجيو لتعليم الفروسية ومع الأخوات الضيفات .

ثم بدأت مريضات مرضى سرطان الثدي بالحديث عن كيفية إصابتهن بسرطان الثدي ومعاناتهن معه وعن فترة العلاج وعن الصبر والتحمل والإيمان بالله والحمد والشكر على ما أصابهن وما تحملنه من جراء ذلك وصولا إلى مرحلة المعافاة من المرض ولله الحمد . وقد تمنى لهن الجميع الشفاء العاجل ودوام الصحة والعافية وتم توزيع الهدايا عليهم بهذه المناسبة .

هذا ويأتي تنظيم هذه الفعالية الإنسانية في شهر التوعية بمرض سرطان الثدي، والذي يعد فعالية عالمية تتفاعل فيها معظم دول العالم والمنظمات والمؤسسات،  بهدف التوعية والحث على الفحص المبكر .

وأثناء المبادرة قالت الأستاذة انتصار الأنصاري الناطق الرسمي للملتقى : قمنا في ملتقى فجر الإعلام بعدد من المبادرات السابقة منها : مبادرة لمتلازمة داون ، ومبادرة للأيتام ، ومبادرة للمعاقين حركيا ، كما قمنا برحلات لأطفالنا أصحاب الهمم . واليوم نتابع المسيرة بتنفيذ مبادرة مرضى سرطان الثدي وبهذه المناسبة نشكر جميعنا الأستاذ ممدوح العنزي مالك نادي” فلاجيو لتعليم الفروسية ” والإسطبل حيث قدمه لنا اليوم تطوعا مؤازرة منه ودعما للمبادرة الإنسانية ولمرضى سرطان الثدي فجزاه الله عنا وعنهم خير الجزاء .

وبدورها قالت الأستاذة قمر: سعدنا اليوم بتنفيذ هذه المبادرة الإنسانية التي نظمها ملتقانا فجر الإعلام واستضفنا فيها “6” من أخواتنا مريضات سرطان الثدي بهدف أن نكون معهن ونؤازرهن في هذا الشهر وكل شهر وكل يوم فعلينا أن نكون يدهم اليمنى ونقف معهم حتى يتشافوا تماما من هذا المرض نسأل الله لهن الشفاء العاجل والصحة والعافية .

وإنني بدوري أشكر المستشار الفخري والرئيس الفخري لملتقى فجر الإعلام الأستاذ عبد الله بن سعيد ،  والمدير الأستاذ سعد الحربي، وأشكر مالك الاسطبل والنادي الأستاذ ممدوح العنزي . ولا أنسى أن أقدم الشكر الجزيل لجميع عضوات ملتقى فجر الإعلام وجميع الضيفات وكل من حضر وشارك بالهدايا والضيافة بأنواعها .

وأتوجه بالشكر لتعاون الجميع وترحيبهم بالمشاركة في مبادرة مرضى سرطان الثدي التي أطلقها ” ملتقى فجر الإعلام ” وأسأل الله عز وجل السلامة للجميع من هذا المرض الذي تشكل التوعية والفحص المبكر خط الدفاع الأول للمجتمع ضده.

تجدر الإشارة أن الأستاذ ممدوح العنزي قدم النادي والاسطبل وركوب الخيل مجانا دعما مباركا “لهذه المبادرة” ضمن المسؤولية المجمعية التي تنادي بها رؤية 2030 فجزاه الله خير الجزاء .

عن وسيله الحلبي

شاهد أيضاً

تقرير حصري للروافد من معسكر كِرام والذي أقيم بالرياض يوم الجمعة والسبت8-9 اكتوبر للعام ٢٠٢١

أعد التقرير : عبدالعزيز عطيه العنزي نحن أمام مرحلة جديدة؛ من النشاط والحيوية في المشهد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *