الأيدي السعودية قادرة على البناء

بقلم /
عبدالعزيز المقنط الشراري

يشهد سوق العمل السعودي حاليا إقبالا كبيرا من الشباب والشابات  وكوني داعما لهم بالمجان، ودون انتظار مقابل مادى ، شد إنتباهي شاب سعودي يعمل بكل جد واجتهاد فى مشروعه الخاص بالمياه !

الجميل في الأمر أن التوصيل والتحميل بقيادة شباب سعودي، جعلوا من المنتج جمالاً وجسدوا روح العمل وكأنهم يرسلون رساله لمن ُ يدعمهم. !

نعم تركوا نغمة فريدة من نوعها تلحن بسماء عملهم ورزقهم ، ماذا أقول لنايف عندما يصر على تواجده في مجال العمل وبث روح الحماس للعمل. ترك كل شيئ متاح له وتوجه إلي مسار مشرف ليكون واحدا من الناجحين !
عندما أطلقت فكرة الدعم المجاني في سنابي المعروف بـ ( سناب المبادرة az.n3z) تركت كل من يشاهدني يثق تماما بمحتوى لايليق إلا بوجود من يستحقون الدعم ،
الأيدي السعودية قادرة على البناء والعمل !
بكل فخر واعتزاز أقول لهم أنتم الضوء القادم في رؤية 2030 ، هذا حديثي عن نايف فكم من نايف يحتاج إلي الدعم لن أجد أجمل من دعوه ترفع إلي الله يكون اسمي متصدرا ُ فيها.. هنا طعم آخر وشعور لايوصف أن تبدل المقابل المالي بمقابل ( الدعاء. )
أجمل مايكون أن تكون مثالا يحتذى به !

 

عن شعبان توكل

شاهد أيضاً

لصوص الحوادث..

لفت انتباهي في أغلب الحوادث أن أول مايشكي منه المصاب من يأتي له وكأنه ينقذه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *