في صدري قصيدة

ما زلت أبحث عنك

في روايات العشق

وقصائد الشعر المغزولة
بالحزن

وفي يدي كل رسائلك

التي نسجتها بخيوط النثر

ولأول مرة أقف عاجزة

والصمت يلازمني

وقلبي توقف عن الخفقان

أحس وكأن الروح تموت

ولكن بهدوء

إحساس قاتل

وسكون وجمود

لا أرى لونا للزهور

ولا حتى رائحة العطور

أصبح كل شيء وكأنه لم يكن

توقفت عقارب الساعة والفصول

أي موت هذا … أهو قاتلي بهدوء؟!!!

بقلم غزل أحمد المدادحة

عن شعبان توكل

شاهد أيضاً

ديوان الشعر العربي

من قبل أن يرتد طرفك سيدي يأتيك عرش الملك من أرض اليمن أين القصور وأينه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *