“أفرا”.. تنتهي من عقد سلسلة تدريبات احترافية على المستوى الإقليمي والعالمي

روافد / فريق التحرير

كما عهدها المجتمع العربي والعالمي، لا زالت جمعية أفرا الأردنية تتصدر العمل التطوعي العربي في مجال التدريب والتطوير وتقديم الاستشارات وعقد مؤتمرات الموارد البشرية، ومستمرة بالعطاء بلا توقف منذ تاريخ إطلاقها، وذلك من خلال تقديم كل ما هو مميز ومفيد للمجتمع المحلي والإقليمي بمختلف أطيافه. وكإضافة لمسيرتها التي لا تتوقف على مدار العام انتهت الجمعية مؤخراً من عقد سلسلة تدريبات احترافية شارك بها عدد كبير من الحضور من الأردن ومختلف الدول العربية والأشقاء العرب المقيمين ببعض الدول الأجنبية.

من جهته أشار السيد / نضال شلبي – رئيس الهيئة الإدارية أن هذه المبادرة التدريبية التطوعية / المجانية التدريبية تأتي من منطلق اهتمام الجمعية بالنهوض برأس المال البشري العربي وتدريبه وتطويره وتحفيزه، كذلك صقل الشخصية ونقل المهارات والتطبيقات لممارستها والعمل عليها من خلال تسيير أعمالهم ووظائفهم والتقدم بها ودفع العملية التنظيمية والإدارية والحياتية والاجتماعية إلى الأمام، حيث تم تقديم 20 محاضرة تدريبية أون لاين ضمن العديد من المواضيع التي تحمل عناوين: مهارات إدارية وإدارة موارد بشرية وحياتية وإنسانية وتطبيقات قانونية. وسيتم إصدار شهادات حضور للمشاركين. بالإضافة الى العديد من التدريبات التي تم تقديمها هذا العام.

كما وأضاف السيد / شلبي، تمت أن الجمعية أخذت على عاتقها العديد من المسؤوليات تجاه مختلف فئات المجتمع وفي مقدمتها فئة الشباب، وحيث أننا قمنا ومنذ إطلاق الجمعية عام 2014 إلى تنفيذ أكثر من 220 برنامج تدريب تطوعي / مجاني بالكامل بمختلف مواضيع المهارات الإدارية والحياتية والموارد البشرية بحضور ومشاركة أكثر من 30000 شخص من مختلف الفئات العمرية ومختلف التخصصات والقطاعات والجنسيات كخدمة مجتمع محلي وعربي، بالإضافة إلى تقديم العديد من الاستشارات ضمن إدارة الموارد البشرية والإدارية والقانونية وعقد أربعة مؤتمرات موارد بشرية إقليمية على مستوى الوطن العربي بحضور أكثر من 1300 مشارك في جميع المؤتمرات ودون أي دعم مالي يذكر من أي جهة كانت.

كذلك ذكر السيد / شلبي، لقد قمنا بتدريب المئات من طلبة الجامعات على مختلف المهارات التي تهدف الى تطويرهم وتأهيلهم لدخول سوق العمل بثقة وكفاءة ونجاح. أيضاً تدريب عدد من مدراء وموظفي الجهات الحكومية.

وتوجه السيد / شلبي بجزيل الشكر والتقدير للمدربين الأردنيين والعرب المتطوعين ومنسقي التدريب في الجمعية الذين ساهموا بإنجاح سلسلة التدريبات التي تم عقدها مؤخراً وكان لكل منهم بصمة مميزة وجهودهم لا تقدر بثمن.

من الجدير بالذكر أن الجمعية تعتمد وبشكل كلي على الأعضاء والمدربين والمتحدثين المتطوعين والمتعاونين مع الجمعية الذين يبذلوا الوقت والجهد دون أي مقابل من منطلق إيمانهم بأهداف وغايات الجمعية كذلك قناعتهم بأهمية العمل التطوعي. وسيتم تقديم سلسلة تدريبات ضمن مهارات الموارد البشرية خلال العام 2022.

 

 

عن شعبان توكل

شاهد أيضاً

فريق هايكنج دار الهجرة بالمدينة ينهي برنامج المعالم البحرية بشاطئ الرايس

أحمد حبيب/ المدينة المنورة نفذ فريق هايكنج دار الهجرة بالمدينة المنورة رحلة بحرية على شاطئ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *