“جولة مباركة وثمار يانعة”

ولي العهد السعودي صمام الأمان للسعودية خاصة ولدول الخليج عامة

بقلم/ د. أشواق بنت صالح الجابري *

الباسق الشامخ أبدا صاحب السمو الملكي محمد بن سلمان عراب الرؤية 2030 وولي العهد الأمين هو صمام الأمان للمملكة العربية السعودية خاصة ولدول الخليج عامة فقد اختتم سموه الكريم جولته الخليجية الناجحة والتي شملت عمان والإمارات وقطر والبحرين والكويت، وحقق نتائج مثمرة سياسيا واقتصاديا. وحصل خلالها على وسام زايد، وهو أعلى وسام لدولة الإمارات. كما منح أمير الكويت الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، ولي العهد السعودي وسام الكويت، وهدفت الزيارة إلى تضييق الخلافات بين أعضاء مجلس التعاون الخليجي، وتعزيز العلاقات بين السعودية وجيرانها، استعدادا لقمة مجلس التعاون الخليجي التي ستستضيفها المملكة بإذن الله .وإن زيارة ولي العهد السعودي إلى دول الخليج الخمس تعكس توجه سياسة السعودية الرامية إلى إيلاء أهمية أكبر لبناء علاقاتها مع دول الجوار.

وفي هذه الجولة المباركة وصف قادة الدول الخمس التي زارها ولي العهد السعودي علاقاتهم مع السعودية بأنها قوية. وأشادت الكويت بتعاونها الوثيق مع السعودية في إطار اتفاقية (أوبك بلس) للحفاظ على استقرار سوق النفط العالمية، مع إبراز أهمية استمرار هذا التعاون وضرورة التزام جميع الدول المشاركة بهذه الاتفاقية وإن زيارة الأمير محمد بن سلمان تعطي دفعة كبيرة للتعاون الاقتصادي وتفتح آفاق جديدة للتعاون الاقتصادي والتجاري بين البلدين الشقيقين لاسيما بمجالات الطاقة وصناعة البتروكيماويات والعقارات والمشاريع الانمائية الكبرى، وإن القطاع الخاص في البلدين قادر على أخذ زمام المبادرة ودفع العلاقات الاقتصادية والمصالح التجارية المشتركة إلى الأمام.

أن جولة عراب الرؤية تعكس طموحات خليجية كبيرة فقد قدر لهذه المنطقة من العالم العربي أن تقود قطار التغيير، فعلى مدى سنوات طويلة كانت دول الخليج هي مركز الأعمال والتجارة، فالجولة في مختلف تفاصيلها تعزز التكاتف الخليجي، والعمل على تحقيق وحدة صف متكاملة لتكوين رؤية مشتركة في جوانب الاقتصاد، والعقار، والبيئة، والصحة.

جولة مباركة وثمار يانعة .

*سيدة أعمال سعودية

*مدير عام جيفان كافيه

*ناشطة اجتماعية

عن وسيله الحلبي

شاهد أيضاً

رسائل لم يحملها البريد “9”   العلاقات الإنسانية في الميزان   بقلم / د. وسيلة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.